مرض فقر الدم والوقاية منه

نصائح طبية للأسرة لجميع أفراد الأسرة

 مرض فقر الدم والوقاية منه

نتيجة بحث الصور عن صور مرض فقر الدم والوقاية منه

نصائح طبية للأسرة

لجميع أفراد الأسرة

مرض فقر الدم والوقاية منه

فـــــقـر الــدم

فقر الدم وهو ما يعرف بالأنيميا هو حالة طبية تتميز بعدم وجود كمية كافية من الأكسجين في الأنسجة والإنسان الذي يعانى من فقر الدم غالبا  يشعر بالتعب في أوقات كثيرة ومتعددة ويعرف فقر الدم على انه هبوط في واحد أو أكثر من القياسات المتعلقة بكريات الدم الحمراء وهى :

   تركيز الهيموجلوبين وهو الحامل الاساسى لغاز الأكسجين فى الدم

    الهيماتوكريت وهو الراسب الدموي أو النسبة المئوية لحجم خلايا الدم الحمراء من اجمالى حجمالدم

   وتعداد كرات الدم الحمراء وهو عبارة عن عدد كريات الدم الحمراء الموجود فى حجم معين من حجم الدم الكلى

أعراض مرض فقر الدم

تختلف الأعراض حسب درجة فقر الدم لدى الإنسان ومدى حاجته إلى الأكسجين وتظهر الأعراض سريعا كلما ذات نسبة فقر الدم وتكون بطيئة في حالة بطء النسبة وتشمل الأعراض الخاصة بالأنيميا فيما يلي :

   شحوب البشرة

   عدم انتظام في دقات القلب وسرعتها

    ضيق بالتنفس

   وجع بالصدر

   الدوخة

    النوم المستمر

   تغير فى الإدراك والوعي

   برود اليدين والقدمين

    الصداع المستمر

خطورة مرض فقر الدم

تحتوى خلايا الدم الحمراء على الهيموجلوبين وهو بروتين غنى بالحديد احمر اللون يمنح الدملونه الأحمر وهو يمكن خلايا الدم الحمراء من نقل وحمل الأكسجين من الرئتين إلى بقية أعضاء الجسم ونقل ثاني أكسيد الكربون من الجسم عودة إلى الرئتين بحيث يمكن إخراجه من الجسم في عملية الزفير

ويحتاج الجسم إلى الحديد لإنتاج الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء ومعادن أخرى وفيتامينات وبروتينات يجب أن تتوفر في الغذاء الذي يتناوله الإنسان والإنسان عندما يعانى من الأنيميا فهذا يعنى أن جسمه لا ينتج ما يكفى من خلايا الدم الحمراء ويضيع الكثير منها بسرعة تفوق قدرته على إنتاج خلايا دم جديدة

وفقر الدم يمثل خطورة في :

   سوء التغذية وتتمثل في فقر نسبة الحديد في الغذاء والفيتامينات وبالأخص حمض الفوليك معرض الإصابة بفقر الدم فالجسم في حاجة للحديد والبروتين والفيتامينات لكي ينتج كمية كافية من خلايا الدم الحمراء

    اضطرابات وأمراض بالأمعاء فالمصابين بأمراض واضطرابات في الأمعاء من شأنها التأثير على امتصاص مركبات الغذاء في الأمعاء الدقيقة فهم أشخاص معرضون للإصابة بفقر الدم

    الدورة الشهرية للنساء فالنساء هن الفئة الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم بسبب فقدان نسبة كبيرة من الدم أثناء الدورة

    الحمل فالمرأة الحامل تكون أكثر تعرضا لفقر الدم إن لم يكن لديها مخزون جيد من الهيموجلوبين الذي يحتاج إليه الجنين للنمو والتطور

    أمراض مزمنة كالسرطان والفشل الكلوي والكبدي وغيرها من أمراض

فقر الدم وعوامل الوراثة

إذا كان من بين أفراد الأسرة فى العائلة من هو مصاب بحالات فقر الدم التي تنتقل بالوراثة كفقر الدم المنجلى فهو يمثل عامل خطر للإصابة بفقر الدم على أساس وراثي

علاج فقر الدم

حالات فقر الدم الناتجة عن نقص الحديد تتم بواسطة تناول مكملات غذائية غنية بالحديد وحالات فقر الدم الناتجة عن نقص فيتامينات تتم بواسطة حقن ب12 وقد يستمر ذلك مدى الحياة أو لفترة كبيرة

الوقاية من فقر الدم

للوقاية من ظهور حالات فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات فلابد من التغذية المتوازنة والمتنوعة والمتوفر فيها نسب عالية من  الحديد وحمض الفوليك وفيتامين ب12 وفيتامين سى  وتناول الأغذية الغنية بالحديد عامل هام جدا وخاصة للأجسام التي تحتاج لكميات كبيرة من الحديد  كالأطفال في فترة النمو والنساء الحوامل وفى سن الخصوبة والنباتين ومن يمارسون رياضة الجري ومن المهم إجراء الفحوصات الدورية للدم مرة كل ستة أشهر أو كل عام لتجنب حدوث فقر الدم .

ما نقدمه ما هو إلا إرشادات ونصائح للجميع ومراجعة الأطباء المتخصصين آمر هام وضروري لقوله تعالى في كتابه الحكيم في سورة النحل أية 43

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ ۚ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43(

صدق الله العظيم

===========

حسن عبد المقصود على

Basmetaml.com