صرع الآباء والطفل الصغير

صرع الآباء والطفل الصغير

Image result for ‫صور صرع الآباء والطفل الصغير‬‎

 

صرع الآباء والطفل الصغير

تحدثنا من قبل عن الصرع وذكرنا إن الصرع ليس مرضا ولكن عرض لمرض خفي آو ظاهر قد يكون حدوثه مرعبا ومقلقا للوالدين ومن يتعامل مع الطفل في المدرسة آو خارجها ولكنه في الحقيقة غير خطير على حياة الطفل ويجب التعامل معه بهدوء .

وعرفنا الصرع بأنه حالة عصبية تُحدث من وقت لآخر لاختلال جزئي ووقتي في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ وهذا النمط الطبيعي من النشاط الكهربائي من الممكن أن يختل بسبب انطلاق شحنات كهربائية شاذة متقطعة لها تأثير كهربائي أقوى من تأثير الشحنات العادية .

 ولهذه الشحنات تأثير على وعى الإنسان وحركة جسمه وأحاسيسه لمدة قصيرة من الزمن وهذه التغيرات الفيزيائية تسمى تشنجات صرعيه ولذلك يسمى الصرع أحيانا بالاضطراب التشنجي

ومن الأمور الهامة في حالة إصابة الأم بالصرع ولديها طفل آو أطفال صغار السن وجب على الأم تعليم الأبناء ماهية الصرع وكيف يحث ببساطة شديدة وانه ليس مخيفا حتى لا ينزعج الأطفال عندما تأتى الحالة آو النوبة للام وتعلمهم ماذا يفعلون ويتصرفون فعندما يكبر الطفل قد يشاهد أمه وهي في نوبة صرع لذلك فإنه من المهم أن يعطى الطفل تفسير حذر وبسيط عن هذه الحالة، ولكن يجب استخدام كلمات صحيحة فالصرع يجب أن يسمى صرع وليس سحر أو خلل عقلي أو أي اسم غامض أخر قد يشوش.الطفل

ونوبات الصرع ممكن أن تكون مخيفة جدا للطفل الذي يشاهدها وممكن أن يصاب الطفل بالرعب من أن أمه أو أبيه سيموتون من النوبة.
يجب أن يعلم الطفل كيف يمكن أن يساعد في حالة حدوث النوبة.
يجب أن يتم التركيز على التأكيد له أن أمه بصحة جيدة وطبيعية ولكن هذا لا يعني أن نتوقع من الطفل أن يتحمل مسئولية البالغين لذلك فعلى العائلة أن تكون حذرة ولا تتوقع الكثير من الطفل.
مخاوف الطفل يجب أن تناقش وأسئلتهم عن الصرع يجب أن يجاب عليها بأمانة قدر الإمكان.
محاولة إخفاء الحالة عن الطفل تجعل الوضع أسوأ
إذا لم يناقش الموضوع فأن الطفل سيعتقد أن الصرع شئ مخجل. وهذا يخلد المفهوم الخاطئ والذي يؤدي إلى البعد والنفور من الأشخاص المصابين بالصرع.
الطفل ممكن أن ينشأ عنده خوف أن يصاب هو نفسه بالصرع ، صحيح أن الخطورة تزيد حيث تبلغ 3% للأطفال الذين يعاني أحد والديهم من الصرع في حين تبلغ 1% للأطفال الآخرين .
ولكن ليس صحيحا أن كل الأطفال الذين يولدون لأم مصابة بالصرع سيصابون أيضا بالصرع .

الآباء والأمهات الذين يواجهون مشاكل في مناقشة أطفالهم عن الصرع يمكنهم أن يطلبوا المساعدة من مركز معلومات ومساندة الصرع.
وختاما يجب التأكيد على أنه عند إتباع الإرشادات الطبية مع الرعاية الصحية والتخطيط السليم فأن نسبة كبيرة من النساء المصابات بالصرع ممكن أن يحصلوا على حمل أمن وأطفال أصحَّاء.
فالشفاء من الصرع يتطلب الوعي والتفهم للأعراض والبعد عن كل ما يؤثر سلبيا على الإنسان والتعرف على المرض وطرق الوقاية منه ضروري للمصاب ولمرافقيه من كبار وصغار وندوات الإرشاد الأسرى والثقافة العامة وتنوير الآخرين بالمرض وأعراضه من الأشياء الضرورية التي تساعد على الشفاء ووجود المصاب بالصرع بين الآخرين في أمان ورعاية تامة

==========

والحمد لله رب العالمين