موسوعة الصوم ج4 احكام فقهية
2019-06-26
الخمر والمخدرات وتأثيرها على المجتمع والإنجاب
2019-06-26

ثقافة جنسية الانحراف الجنسي

cript async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

ثقافة جنسية

الانحراف الجنسي

===========

لا يجيز أكثر علماء المسلمين الاستمناء باليد استناداً لقوله تعالي

: ” والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت إيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغي وراء ذلك فأولئك هم العادون *

[ سورة المؤمنون : الآية 5 ـ 7 [ .

بينما يري الإمام أحمد ابن حنبل والإمام ابن حزم جواز الاستمناء باليد في حالتين :

أولاهما أن يفعل ذلك خشية أن يقع في الزنا ،

والثانية ضيق ذات اليد التي تمنعه من الزواج .

ومع ذلك فقد ورد أن النبي صلي الله عليه وسلم في حضه على الزواج أنه قال :

” يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم ، فإنه له وجاء ”

[ رواه البخاري ومسلم ] .

لا يجوز شرعا كل ما يلى :

ـ الاسترقاق والجلد والسادية وكل ما يؤدي إلى التلذذ الجنسي بصورة منحرفة وعنيفة ، كل ذلك يتنافي مع ما تهدف إليه العلاقة الجنسية النبيلة بين المرء وزوجه .

ـ عندما تخالط المرأة غير المحارم ، عليها أن ترتدي ثياباً ساترة لا تكون رقيقة بحث تشف ما تحتها ولا تكون ضيقة تظهر معالم وتقاطيع جسم المرأة فذلك أدعي لتجنب الفتنة والإغراء ، استجابة لقول الله تعالي :

” قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكي لهم ، إن الله خبير بما يصنعون * وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ، وليضربن بخمرهن على جيوبهن ، ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو أبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت إيمانهن أو التابعين غير أولي الا ربه من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورة النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهم وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون *

( سورة النور : الآية 30 ـ 31)

ـ يقصد بالعورة الأقسام من المرأة والرجل التي يطلب الإسلام سترهما عفة وحياء وعورة الرجل من الصرة إلى الركبة ،

أما عورة المرأة فهو جميع بدنها ما عدا الوجه واليدين .

ولا يجوز للرجل أن يبدي عورته لأحد إلا لزوجته والعكس بالعكس .

وبالإضافة إلى ذلك لا يجوز للمرأة أن تكشف أي جزء من بدنها من الصدر إلى الركبة لأحد حتي لمحارمها كأبيها وإخوتها وأبنائها وعمومها وأخوالها وأبناء إخوتها أو أخواتها …. إلخ .

ولكنها تستطيع كشف رأسها أو ذراعيها أمام جميع من ذكرنا من المحارم إذا رغبت بذلك .

وعلاوة على ذلك لا يجوز للمرأة أن تكشف أي جزء من بدنها ما بين الصرة والركبة أمام المرأة المسلمة ، ولا يجوز لها أن تكشف أي قسم من عورتها أمام المرأة غير المسلمة

. ـ الخلاعية والإباحية محرمة في الإسلام ، وكذلك عرض كل ما يخدش الحياء من صور عارية وصور العمليات الجنسية وكل ما يمت إلى ذلك بصلة .

ـ العائلة ركن أساسي في المجتمع الإسلامي ، والعلاقات بين الجنسين التي تضبطها قواعد الشريعة الإسلامية تهدف إلى حماية المجتمع من إشاعة الفاحشة بين الأفراد كالزنا واللواط وما شابه .

وكما ذكرنا فإن على الرجل والمرأة أن يتصفا بالحشمة والحياء . ولا يشجع الإسلام على الاختلاط الحر بين الجنسين وذلك للوقاية من الوقوع في المخالفات الشرعية .

ـ العلاقات الجنوسية (الشذوذ)

يحرم الإسلام العلاقات الجنوسية بين الرجلين أو بين المرأتين ويعتبر ذلك من الكبائر . وفى المجتمع الإسلامي يعاقب مرتكبو هذه الفاحشة عقاباً شديداً .

========

موقع بسمة امل العائلى

cript async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">
hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوى سابق بالتعليم ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى
WhatsApp chat
%d مدونون معجبون بهذه:
bursa escort eryaman escort