معلم التربية الفنية والدمج

معلم التربية الفنية

ودوره فى تحقيق الدمج المجتمعى لذوى الاعاقة

تعليم المهن والتدريب عليها من الأمور الهامة لتأهيل ذوى الإعاقة العقلية سواء إن كانت هذه المهن يدوية أو حرفيه ولكن لابد من أن تتوافق هذه المهن مع قدرات وإمكانيات الطالب المعاق وهذه المهن هي عامل اساسى من عوامل تحقيق الدمج المجتمعي لهذه الفئة ، ولابد الالتزام بأخلاقيات المجتمع ومسايرة المعايير الاجتماعية وتقبل التغيير الاجتماعي ، ويتضمن أيضاً التوافق الأسري ،

والحقيقة أن الإحساس بالجماعة والالتزام بتعاليمها لا يتوافر لدى الكثير من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وخاصة ذوي الإعاقة الذهنية بسبب قصورهم ،

ولكن تدريب هؤلاء الأطفال منذ الصغر أن يشاركوا في حياة الجماعة وأن يتحملوا ولو بقدر ضئيل بعض المسئوليات يسير بهم نحو تحقيق التوافق الاجتماعي ،

ومعلم التربية الفنية من خلال مجالاتها العملية المتعددة والأعمال الجماعية يمكن أن يحقق قدراً من التوافق الاجتماعي .

من ناحية أخرى يمكن اعتبار رسوم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وسيلة للاتصال ومن خلالها تتضح العوامل الكامنة التي تؤثر في شخصية الطفل وتعطل نموه وتطوره ،

وكلما كانت الرسوم تلقائية كانت أكثر يسراً في فهم مضامينها التي تحملها في طياته ، ويستطيع معلم التربية الفنية في كشف الحقائق التي قد لا يفصح عنها الطفل بالكلام وإنما تظهر لا شعورياً في رسومه التي يقوم بها دون ضغط من الخارج .التوافق اجتماعي :

الاهتمام بالقيمة الفردية

تهدف التربية الفنية إلى الاهتمام بالقيمة الفردية الذاتية لكل طفل بغض النظر عن مستوى قدراته ونواحي النقص في شخصية ، فكل طفل له مشكلته الخاصة أو العوائق التي تجعل له إمكانات تختلف عن إمكانات طفل معاق آخر ، ومن خلال العمل فردياً مع كل طفل يتمكن المعلم من فهم أسلوب كل طفل في العمل ، ويبني على ذلك خطته وأهدافه لنمو هذا الطفل ، ويسعى مع كل طفل في بحثه عن نفسه من خلال الفن ،

وليس الهدف هنا تحويل الطفل من المستوى غير العادي إلى المستوى العادي فلا يمكننا تحويل الطفل ذوي إعاقة ذهنية إلى طفل عادي أو قريب من العادي ولكن يمكننا استثمار ذكائه المحدود بأفضل الطرق الممكنة أو بعبارة أخرى إعادة تربية وتعليم الطفل بطرق وأساليب خاصة داخل ميدان التربية ، تمكنه من استغلال ذكائه أحسن استغلال ممكن وتجعل منه مواطناً نافعاً قدر الإمكان وعلى هذا يمكن تنمية القدرات البصرية والسمعية والحركية والعضلية والقدرة على الكلام والنطق السليم .

نعم إنها الاستفادة من القدرات المتاحة بالتدريب والتعليم .

===========

Basmetaml.com