الاسلام والفئات الخاصة  
2019-07-21
كيفية التعامل مع طفلك المتوحد
2019-07-21

تنمية السلوك اللفظي و تعديل سلوك طفل التوحد

4/nQGwoluidETKj0jQemk9WXPZ3fgwQEj01LAwySdYR9ElBPVdhFa_6qg

تنمية السلوك اللفظي

و تعديل سلوك طفل التوحد

========

طفل التوحد تعديل سلوكه

وتنمية السلوك اللفظي

======= 

اطفال التوحد لهم معاملة خاصة فمن أكبر التحديات التي نواجهها  خلال عملية تدريب وتعليم أطفال التوحد هي محاولة أضعاف ثم أيقاف السلوك الغير صحيح لدى الطفل ومن ثم أبداله بالسلوك اللفظي للتواصل مع المحيطين به .

الأطفال المصابين بالتوحد يستخدمون سلوكيات غير صحيحة  ( مثل نوبة من  الصراخ او أصدار أصوات غريبة  أو ضرب الأخرين وجر شعرهم  أو التسّلق والدوران وغيرها ) عندما يريدون أن يقول شيء ما أو يطلبون شيء ما أو  يريدون أن يلفتون الأنتباه لهم ، أو عندما نطلب منهم القيام بمهمة ما.

 

* الأطفاء هو تجاهل منظم للسلوك الغير صحيح.

*  قد تكون ردت الفعل عند الطفل لهذا التجاهل قوية في البداية ، كأن يزيد من الصراخ ونوبة الغضب والاعتراض يجب أن نصبر ونستمر بالأطفاء قدر الأمكان ( أذا كان الموضوع لا يشكل خطر على الطفل )..لأن الاستمرار بالأطفاء برغم زيادة نوبة الغضب عند الطفل …يتبعها تراجع من الطفل عن سلوكة الغير صحيح لأنه لم يجد نتيجة من ورائه ولم يحصل على ما يريد.

*  هناك نوعين رئيسيين من أنواع الأطفاء الذي نستخدمه في الغالب مع الطفل :

الأول : عندما يريد  أو يطلب الطفل منا شيء ما.

الثاني : عندما نريد أو نطلب نحن من الطفل تنفيذ مهمة ما.

هنا أريد أن اذكر أمثلة على السلوكيات الغير صحيحة التي كان حمزة يستخدمها :-

–   يقف امام باب المطبخ المغلقة ويبدأ بالضرب عليها بقوة بيده أو جسمه ويصراخ عندما يريد طعام او شراب .( هو يريد منا شيء ما).

–   أذا  كان داخل البيت ويريد الخروج للحديقة حتى يلعب يبدأ بفتح وغلق أبواب الخزانة التي قرب الباب بقوة أو يضرب الباب بعنف ( هو يريد منا شيء ما)

–   أذا كنت داخل الغرفة وأغلقُ الباب من الداخل كان يبدأ بضرب الباب بقوة ويصرخ ويبكي ، يريدني أن أخرج. (  هو يريد منا شيء ما )

–   كان يأخذ الصحن الخاص به ويبدأ يضرب به طاولة الطعام ليصدر صوت عندما يريد أن اضع له فية طعام معين. ( هو يريد منا شيء ما )

–  عندما كنت نريد أن نخرج كان يرفض أرتداء ملابسه و يهرب هنا وهنا يصرخ مع نوبة من الغضب. ( نحن نريد منه شيء ما )

الهدف الذي نسعى له هنا هو أننا نحاول أضعاف ثم أيقاف تلك السلوكيات الغير صحيحه ومن ثم أبدالها بالسلوك اللفظي للتعبير والتواصل.

مثال

عندما كنت أجلس لأتابع حدث مهم على التلفزيون وقد يحدث ان ابقى أتابع البرنامج لمدة 15 دقيقة أو أكثر….عندها يبدأ حمزة يقف أمامي ويلف حول نفسه بسرعة أو يركض حول الغرفة أو يتّسلق فوق الصوفة التي اجلس عليها أحيانا أخرى…..وبمجرد أن أتوقف عن متابعة التلفزيون والتفت نحوه أنادية بأسمه واسأله ماذا بك ، وأحاول تهدأته وأطلب منه أن يجلس ، كان يتوقف عن تلك السلوكيات.

السلوك الغير صحيح  الذي أستخدمه هنا  : الألتفاف حول النفس والركض في الغرفة ، التسلق.

هدفه  : يريد أن يلفت أتباهي له ..يريد أن يتواصل معي

أستخدام التعزيز الخاطيء : عندما توقفت عن متابعة التلفزيون والتفت نحوه وتواصلت معه ..فقد قمت بتعزيز السلوك الخاطيء لديه…..لانه هنا سيتعلم أن أفضل طريقة لجذب أنتباه ماما او الأخرين هو أستخدام ذالك السلوك بالدوران والركض وأصدار الأصوات والصراخ والبكاء.

أطفاء السلوك الغير صحيح :

أطفاء السلوك الغير صحيح هي الخطوة الاولى للتعديل وتتم هنا بعدم تعزيزه…يجب أن لا أتوقف عن متابعة التلفزيون والألتفات نحوه والتواصل معه وهو يمارس السلوك الغير صحيح بالدوران وأصدار الأصوات…يجب أن أتجاهله وأنتظر حتى يتوقف ولو لفترة قصيرة عندها أقترب منه و أقوم بتعزيزه وأجعله يفهم لماذا قمت بتعزيزه بجملة بسيطه وواضحة ( برافو حمزة لا يركض و ولايصرخ) ،ثم أبدأ بالتواصل معه (   بعد فترة من الزمن سيعتاد الطفل أن هذا السلوك الغير صحيح لا يجعله يصل الى ما يريد).

أستبدال السلوك الغير صحيح بالسلوك اللفظي :

عند يتعلم الطفل قول كلمة ماما ،هنا يمكننا بعد أطفاء السلوك الغير صحيح أن  نستبداله بالأسلوب اللغوي…..

بأستخدام نفس المثال السابق..

–  انا أتابع التلفزيون …حمزه يتبع السلوك الغير صحيح بالدوران والصراخ للفة انتباهي أتجاهله وأستمر بمتابعة التلفزيون …وأطلب من أخته ( يمكن أستخدام أي شخص موجود في البيت) أن تأتي لحمزه من الخلف بهدوء وتأخذ يده ثم تجعله يلمسني وتقول له بهدوء  (قل ماما ) …

بمجرد أن يقول لي ماما ألتفت نحوه وأوقول له (نعم  حمزة) ثم أقوم بتعزيزه أحظنه أقبله واجعله يعرف لماذا قمت بتعزيزه ( برافو حمزة يقول ماما )….

طبعا هذا الموضوع يحتاج الصبر والتدريب المستمر ..حتى يفهم ويتعلم الطفل مرة بعد أخرى ان الوسيلة الوحيدة التي يمكنه لفت انتباه الاخرين والتواصل معهم هو ان يناديهم بأسماءهم.

يتوقف التعزيز الأجتماعي بمرور الوقت  بعد  أن يتعلم الطفل على أستخدام  السلوك اللفظي بدلا عن السلوك الغير صحيح.


مثال

عندما أكون داخل الغرفة وأنا أغلق الباب من الداخل وكان حمزه يريد أن يدخل معي أو يريدني ان أخرج ، كان يبدأ بالضرب على الباب بقوة وهو يصرخ .

السلوك الغير صحيح  الذي أستخدمه هنا : ضرب الباب بقوة والصراخ.

هدفه : يريدني أن افتح الباب.

أطفاء السلوك الغير صحيح : كنت أتجاهله ،ولا أكلمه ،ولا أفتح الباب ما دام يستمر بالضرب والصراخ.

بمجرد أن يتوقف عن الضرب و يبتعد قليلا ..كنت أفتح الباب و أقوم بتعزيزه أجتماعيا وأجعله يفهم لماذا قمت بتعزيزه بجملة بسيطه وواضحة ( شكرا حمزه أنت ولد شاطر ،حمزة لا يضرب الباب ولايصرخ) ..

 

أطفاء السلوك الغير صحيح بالسلوك اللفظي :

بعد مرور فترة من تعليمه وقد بدأ حمزة يستخدم جملة من كلمتين أو ثلاث..  وكذالك توقف عن سلوك ضرب الباب  بقوة والصراخ و أصبح عندما يريد أن يفتح الباب وأنا أكون في الداخل ،فأنه يمسك المقبض ويبدء بتحريكه دون ان يتكلم…

لا أفتح الباب وأنما أهمس له من وراء الباب ( قل ماما أفتحي الباب). وبعض الأحيان أستعين بمن في البيت ليشجعه على قول الجملة ( ماما أفتحي الباب)..وبمجرد أن يردد الجملة ( ماما أفتحي الباب)..فأنني افتح الباب بسرعة وأقوم بتعزيزه أجتماعيا وأجعله يفهم لماذا قمت بتعزيزه بأن أقول له ( حمزه ولد كبير ، يقول ماما أفتحي الباب)..

 

مثال

أريد تغير بجامة حمزه أستعداد للنوم.

–   حمزه وقت النوم ، تعال لتغير بجامتك .

–   حمزه يرفض ويركض هنا وهناك …

–   أتجاهل تصرفه واعتراضه وأبقى أعطيه نفس التوجيه وبنفس الطريقه :  حمزه وقت النوم ، تعال لتغير بجامتك .

–  يغضب ويصر على عدم التغيير ويحاول أثارت غضبي بسحب البجاما مني ورميها بعيد.

–  أستمر بتجاهله محتفظة بهدوئي ….وأنشغل عنه بنشاط يحبه ، مثلا أحضر القصص التي يحب قرأتها وابدأ بقرأتها بصوت مسموع دون ان أنظر له …..بمجرد ان يقترب ويحاول مشاركتي أو أخذ القصة….. أقوم بترديد نفس التوجيه وبهدوء :  (حمزه وقت النوم ، تعال لتغير بجامتك ..بعدها ممكن أن نقرأ القصة معا). …  أذا لم يستجيب أعود لتجاهله ……حتى يطيع التوجيه.


مثال

رغم انني كنت أعمل مع حمزة طوال هذه السنين لتقوية السلوك اللفظي لدية …ألا أنه لا زال لغاية اليوم في بعض الاحيان يحتاج الى تشجيع حتى يتكلم بما يريد.

حمزه يصحو في الصباح ..يأتي للمطبخ وكنت أقف هناك ثم يأخذ صحنه الذي يأكل فيه الكورنفلكس ويقف أمام الثلاجه يفتح الباب العلوي حيث أحتفظ بالكورنفلكس في مكان يعرفه ولكن لأيمكنه الوصول له…..ثم يغلق الباب…

–   أتجاهله ولا أنظر له.

–  يعود مرة أخرى ليفتح الباب ويبقيها مفتوحة ثم ينظر لي دون أن يتكلم .

– أنظر له وكأنني انتظر منه أن يتكلم ..

– لا يتكلم…يأتي نحوي يسحب يدي ويشير بها نحو المكان الذي فيه الكورنفلكس.

–  أرفض التجاوب معه ..أبتعد عنه .. أقف وأعطيه ظهري بطريقة يفهم بها أنني أرفض الأستجابه لطلبه…

– يعود ليسحب يدي.

–  أسحب يدي عنه ..مرة اخرى أقف وأعطيه ظهري بطريقة يفهم بها انني أرفض الأستجابه لطلبه…

– يعود ليقف أمامي ويقول ( لو سمحت ماما أعطيني كورنفلكس)…

–  أعطيه الكورنفلكس مباشرة..مع ابتسامه بسيطة…( في هذا العمر أحاول تقليل استعمال المعززات ..وتقتصر على التعزيز الأجتماعي البسيط).

ملاحظة

في هذا المثال عمر حمزة ستة سنوات  أستعملت  تعزيز أجتماعي بسيط  معه ، هذا لأنني أبتدأت التدريب معه مبكرا وقطعت معه شوط في أستعمال المعززات …أذا كنتي تبدأين الأن مع أبنك وهو في سن ستة سنوات او أكثر فلا تأخذي بهذه النصيحة وأستمري بأستعمال المعززات حتى يكتسب أبنك اكبر مقدار من المهارات وخاصة مفردات الكلام…ثم أبدأي بتقليل أستعمال المعززات تدريجيا.

 

نقاط مهمة خلال العمل:

*    يجب أن يفهم الطفل أن أستخدامه للسلوك الغير صحيح لن يوصله الى هدفه.

*   ليس كل سلوك سلبي كالصراخ يمكن علاجه بالأطفاء. يجب تقيم السبب أولا . مثلا : الطفل كان يلعب واخذوا لعبته ، فبدأ بالصراخ …هنا لا ينفع الاطفاء لأن السبب  كان أخذ اللعبة منه.

*  يجب عدم التكلم مع الطفل أثناء الاطفاء ، يعني مجرد أن تقول له ( أنا اتجاهلك ، لن اكلمك ، لا يهمني ما تفعل ،لن اتجاوب معك )كل هذا في الحقيقة في تواصل ويفشل عملية الاطفاء…يجب ان تنعزل عن الطفل تماما ، والأفضل هو التركيز على شخص اخر مثلا اخوه كأن اقوم بتعزيز أخوه امامه لانه يكمل الواجب.

*   يجب أستخدام هذا الاسلوب بحذر ، لأن أستخدام الأطفاء وحده لن يعطي النتيجة المطلوبة ..يجب ان يكون هناك أطفاء مع تعزيز للسلوك الصحيح مباشرة.

*  يجب ان نبقى مسيطرين على الاحتفاظ بكل ما يمكن استخدامه كتعزيز للطفل فلا يصل له الا بعد أن يستخدم الاسلوب الصحيح.

*  أفضل موقف يمكننا أن نطبق في تدريب أطفاء السلوك الغير صحيح وتنمية السلوك اللفظي هو عندما يقوم الطفل بسلوك غير صحيح من اجل الحصول على شيء…بشرط أن تمتلك الأم او المدرب السيطرة كاملة على ذالك الشيء ..وبذالك يمكن الأم أو المدرب منع الطفل من الحصول على ذالك الشيء حتى يستبدل الطفل سلوكه الغير صحيح بسلوك اللغة ( أو الأشارة لغير الناطقين).

 

أطفاء سلوك الأعتراض:

سلوك الاعتراض عند طفل التوحد هو مجموعة من السلوكيات الغير صحيحة التي يقوم بها أعتراضا منه على عدم حصوله على ما يريد وخاصة عند سماعه كلمة  ” لا ” .

يجب أطفاء سلوك الأعتراض لدى الطفل بنفس الطريقة المتبعة في أطفاء السلوك الغير صحيح… الفرق هنا هو الأستمرار بتجاهل سلوك الأعتراض عند الطفل حتى يستسلم تماما ..وبعدها ممكن ان نعرض عليه بدائل عن ما طلبه …


مثال

“عندما يطلب الطفل منا شيء”

–  حمزة : ماما أعطيني كيك الشوكولاته.

–  أجيبه بهدوء ووضوح  ( أسفه ، لا يوجد عندنا كيك الشوكولاته).

– حمزة : يكرر طلبه أكثر من مرّة.

–  أجيبه بنفس الجواب وبهدوء ووضوح.

–   حمزة يفتح باب الثلاجة ويغلقها بعنف….( سلوك غير صحيح – سلوك اعتراض) .

–   أتجاهله أدير له ظهري وأبتعد قليلا عن المكان.

–   يأتي خلفي  يكرر طلبه  ويبدأ بفتح الباب وغلقها بقوة وعصبية.

–  أتجاهله وأحاول أن أعمل نشاط  يحبه ولكن من دون أن أدعوه ليعمله معي..وأستمر بتجاهله…أحضر مجموعة من الأوراق للرسم ومجموعة أقلام للتلوين وأبدأ بالرسم…

– يهدء يقترب مني ويأخذ ورقة ويبدأ بالرسم ….

–  بمجرد ان يتوقف للحظات من المطالبة بالكيك…عندها أعرض عليه بديل …أقول له ( حمزه عندي بسكويت ، هل تريد بسكويت؟)

–  حمزة : نعم ماما اريد بسكويت.

– أعطيه البسكويت.

– حمزه : شكرا ماما.

واخيرا 

أعمل معه بحب وصبر وطول بال فالطريق طويل 

تجنب أستعمال القوة الجسدية لأجبار الطفل على أطاعة التوجيه..أن هذا يؤدي الى تحطيم العلاقة الأجابية التي نحاول بنائها مع الطفل والتي هي من أهم النقاط الأساسية في سرعة تعليم وتعديل السلوك لدى طفل التوحد.


=========

منقول

4/nQHM7YaifcMZ9KJyL3CUKY6tp1N1alz0Tk0szTb-D0-ZDvrznBLZHcQ
hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوى سابق بالتعليم ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى
WhatsApp chat
%d مدونون معجبون بهذه:
bursa escort eryaman escort