نشوز الزوج

نشوز الزوج

نتيجة بحث الصور عن صور نشوز الزوج عن زوجته

 

حسن العشرة بين الزوجين من أهم الواجبات الأساسية التي أمرنا بها الإسلام وحث على التسامح والعفو والتواد والتراحم بينهما,قال تعالى :

( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ .)

 سورة الروم21 


فالزوج لا يجد راحته ولا سعادته إلا في بيته , وكذا الزوجة ,

فعن عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ رضي الله عنه قال :

قُلْتُ : يَارَسُولَ اللهِ ، مَا النَّجَاةُ ؟ قَالَ : امْلِكْ عَلَيْكَ لِسَانَكَ ، وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ ، وَابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ.


أخرجه أحمد 4/148(17467) و\”التِّرمِذي\”2406الألباني :الصحيحة ( 888).


و أحياناً يحدث نوع من النشوز والتمرد على الحياة الزوجية من قبل الزوجة , بسبب تعذر العشرة بينها وبين زوجها , أو بأسباب ترجع إلى طبيعة المرأة , ولقد وضع الإسلام الحكيم الحلول العملية لتمرد الزوجة ونشوزها , فقال سبحانه :

( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34) وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا.)

سورة النساء 35.


و قد يكون النشوز والتمرد من قبل الزوج , فكلمة الزوج هنا تعنى الزوج والزوجة  وأقصد بكلمة “الزوج” أحد الزوجين؛ لأنه قد ينشز الرجل وقد تنشز المرأة.

واللغة العربية هي اللغة الوحيدة التي ينطبق فيها هذا اللفظ على الرجل والمرأة، فيما يُعرف؛ وبحسب آية القوامة فإن للزوج حق تأديب زوجته إذا كانت ناشزا، والتفسير المعتاد لهذا النشوز هو إذنها في بيت زوجها، لمن يكره، أو امتناعها عن فراشه أو شيء من هذا القبيل.

ويبدأ التأديب بالوعظ ثم الهجر في المضاجع ثم الضرب حسب الآية الكريمة في سورة النساء:

(الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَآ أَنْفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً)

 

نشوز الزوج

=======

وكما أشار القرآن الكريم إلى نشوز الزوجة , وأوضح حلول هذه المشكلة , فإنه كذلك قد أشار إلى نشوز الزوج وبين حل تلك المشكلة , قال تعالى فى سورة النساء:

( وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (128) وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (129) وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا (130)

ونشز الزوج على زوجته،اى جفاها وأضر بها،  قالت: عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا:

(هُوَ الرَّجُلُ يَرَى مِنْ امْرَأَتِهِ مَا لَا يُعْجِبُهُ كِبَرًا أَوْ غَيْرَهُ، فَيُرِيدُ فِرَاقَهَا وَالزَواج بغَيْرهَا،  فَتَقُولُ: أَمْسِكْنِي وَلَا تُطَلِّقْنِي ثُمَّ تَزَوَّجْ غَيْرِي، وَاقْسِمْ لِي مَا شِئْتَ.قَالَتْ: فَلا بَأْسَ إِذَا تَرَاضَيَا..)

فإذاً إذا خافت إعراضاً من زوجها عنها لكبر سنها أو مرض بها أو غير ذلك من الأسباب، فلها أن تسقط بعض حقوقها لتسترضي زوجها ليبقيها في عصمته. كما فعلت ذلك سودة رضي الله عنها

إذن فالنشوز هو الخروج عن الواجبات التي تطلب من الزوجين في إطار الأسرة ,فكل من الزوجين له حقوق وعليه واجبات ,

فإذا ما تخلى عن واجباته أُعتبر متمرداً وناشزاً
ويمكن القول أن نشوز الرجل اخطر واشد على حياة الأسرة من نشوز المرأة , ذلك أن الرجل له دور كبير ومؤثر داخل الأسرة فهو المفكر والموجه والراعي بما يكتسب من خبرات مجتمعية زائدة عن خبرات المرأة بحكم احتكاكه الدائم والمتكرر بمختلف جوانب الحياة.

فخطورة نشوز الزوج على الأسرة لا تتوقف عند حد معين ذلك انه يحدث فقدان لنبع القرارات المدروسة ويفقد قوامته على أسرته فيفتقر الأبناء القدوة التي يحاكونها.

========

أما عن أسباب نشوز الزوج وعلاجه

 موضوعنا القادم إن شاء الله تعالى .

========

حسن عبدالمقصود على