أسباب نشوز الزوج

أسباب نشوز الزوج

وتمرده على الحياة الزوجية

========

نتيجة بحث الصور عن صور نشوز الرجل

 

تحدثنا بالأمس عن نشوز الزوج وبينا معنى النشوز وخطورة نشوز الرجل وتمرده على الحياة الزوجية واليوم نبين اسباب هذا النشوز وطرق علاجه .

1-   انقطاع الحوار والتفاهم بين الزوجين

(الطلاق الصامت )

عدم وجود تفاهم وتواد بين الزوجين وانعدام التواصل والمحبة بينهما وأصبح كل طرف في جانب وهما يعيشان في سكن واحد نتيجة لكثرة المشاكل والخلافات بين الزوجين , وكثرة الصدامات بينهما, مما يؤدي إلى نشوز الزوج ونفوره من الحياة الزوجية .

2- سوء المعاشرة من قبل الزوجة

عنْ عَبْدِ الرَّحْمَانِ بْنِ عَوْفٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:

( إِذَا صلَّتِ الْمَرْأَةُ خَمْسَهَا ، وَصَامَتْ شَهْرَهَا ، وَحَفِظَتْ فَرْجَهَا ، وَأَطَاعَتْ زَوْجَهَا ، قِيلَ لَهَا : ادْخُلِي الْجَنَّةَ مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ شِئْتِ.)

أخرجه أحمد 1/191(1661) ( صحيح ) انظر حديث رقم : 661 في صحيح الجامع .

فالزوجة العاقلة ينبغي عليها أن لا تسيء معاملة زوجها , ولا تخالفه ,عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛

(سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: أَيُّ النِّسَاءِ خَيْرٌ ؟ قَالَ : الَّذِي تَسُرُّهُ إِذَا نَظَرَ ، وَتُطِيعُهُ إِذَا أَمَرَ ، وَلاَ تُخَالِفُهُ فِيمَا يَكْرَهُ فِي نَفْسِهَا وَمَالِهِ.)

رواه النسائي ( 2 / 72 ) و الحاكم ( 2 / 161 ) و أحمد ( 2 / 251 و 432 و 438 ) الألباني في \” السلسلة الصحيحة \” 4 / 453 .

بل ينبغي عليها أن تلبي حاجاته الطبيعية ولا تمنعه من نفسها دون عذر , حتى لا تستوجب غضب الله تعالى عليها , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ :

( قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ ، فَأَبَتْ عَلَيْهِ ، فَبَاتَ وَهُوَ غَضْبَانُ ، لَعَنَتْهَا الْمَلاَئِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ.)

أخرجه \”البُخاري\” 3237 و\”مسلم\” 3530 و\”أبو داود\” 2141 .

قال ابن القيم رحمه الله : “وينبغي للمرأة العاقلة إذا وجدت زوجًا صالحًا يلائمها، أن تجتهد في مرضاته، وتتجنب ما يؤذيه، فإنها متى آذته أو تعرضت لما يكره، أوجب ذلك ملالته، وبقي ذلك في نفسه، فربما وجد فرصته فتركها أو آثر غيرها”.

ابن القيم : أحكام النساء 69.

فالزوجة التي تمتنع عن زوجها وتعصيه ولا تحسن معاشرته , ولا تجعل البيت واحة للسكينة والسعادة تكون سبباً في نشوز الزوج وكراهيته ونفوره من الحياة الزوجية , الأمر الذي يقلب المديح للزوجة والثناء عليها إلى ذم وهجاء لكل ما تقوم به .

 

3- كبر سن الزوجة وعجزها عن الوفاء بحقوق الزوج

عَنْ عُرْوَةَ ، قال : قَالَتْ عَائِشَةُ : يَا ابْنَ أختي ؛كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لا يُفَضِّلُ بَعْضَنَا عَلَى بَعْضٍ في الْقَسْمِ ، مِنْ مُكْثِهِ عِنْدَنَا ، وَكَانَ قَلَّ يَوْمٌ إلا وَهُوَ يَطُوفُ عَلَيْنَا جَمِيعا فَيَدْنُو مِنْ كُلِّ امرأة مِنْ غَيْرِ مَسِيسٍ حَتَّى يَبْلُغَ إلى الَّتِى هُوَ يَوْمُهَا فَيَبِيتُ عِنْدَهَا ، وَلْقَدْ قَالَتْ سَوْدَةُ بِنْتُ زَمْعَةَ حِينَ اسَنَّتْ وَفَرِقَتْ أن يُفَارِقَهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَا رَسُولَ اللَّهِ يَوْمِى لِعَائِشَةَ . فَقَبِلَ ذَلِكَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنْهَا قَالَتْ نَقُولُ في ذَلِكَ انْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى وَفِى أشباهها أراه قَالَ (وَانِ امرأة خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزا).

أخرجه أحمد 6/107 و\”أبو داود\” 2135.

وروى الترمذي عن ابن عباس قال: خشيت سودة أن يطلقها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: لا تطلقني وأمسكني، وأجعل يومي منك لعائشة؛ ففعل فنزلت:

{فَلا جُنَاحَ عَلَيهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ}

فما اصطلحا عليه من شيء فهو جائز.

قال: هذا حديث حسن غريب.
تفسير القرطبي 5/403.

قال القرطبي : ( ونزلت الآية بسبب سودة بنت زمعة)

4- أسباب خاصة بالإنجاب

قد تكون الزوجة عقيم أو لديها تأخر في الإنجاب , فلا يرضى الزوج بذلك , ولا يدرك أن الأمر بيد الله تعالى وحده كما قال سبحانه :

” لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ  أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ 

سورة الشورى .

فيكون ذلك سبباً في نفور الزوج من الحياة الزوجية , أو قد ينشز الزوج وينفر بسبب حرمانه من الأولاد الذكور , فبعض من لا علم لهم ولا فقه يتضايقون من إنجاب البنات , ويكرهون زوجاتهم بسبب ذلك , متناسين أن هذا من النعم التي ينعم الله بها على العبد.

 

5- الخلافات بين الزوجات

وكثرة المشاكل بينهن

 فى حال للرجل زوجات اخرى ويحدث بينهما مشاكل فيفضل الرجل الابتعاد عنهن او عن احداهن حتى يريح نفسه من تلك المشاكل .

 

 6- أسباب ترجع إلى طبيعة الزوج.


كثيرا من الأزواج لديهم نوع من التمرد على الحياة الزوجية , ويرى أن بها قيوداً قد تمنعه من الحركة وتحد من حريته , حريته في الانطلاق والتصرف كما يشاء , حريته في عدم الالتزام بالمسؤوليات التي تلقى على عاتق رب الأسرة , حريته في أن يخرج كما يشاء ويدخل كما يشاء ولا يعرف أهله عنه شيئاً , وهذا التمرد من الزوج يؤدي إلى نشوزه وعصيانه وهجره الدائم للبيت ومن ثم تقصيره في واجباته وحقوقه تجاه زوجته وأولاده .

 

7- التدخلات الخارجية

في حياة الأسرة

من اهم اسباب زيادة الخلافات الزوجية هو السماح للاخرين فى التدخل فى مشاكل الاسرة وخاصة الجيران واصحاب القلوب الضعيفة واقارب الزوجة والزوج واخيرا فحل الخلافات يجب ان تنتهي بين الزوج وزوجته .

 ===

علاج نشوز الزوج :

========

1- أن يفهم الزوج طبيعة المرأة .
من سبل العلاج لنشوز الزوج أن يعرف الزوج أن للمرأة طبيعة تختلف عن طبيعته , فهو بطبيعته يحكم عقله قبل عاطفته , ويقدم الحكمة على المشاعر الجياشة , أما المرأة فإن عاطفتها تسبق عقلها , ومشاعرها تسبق حكمتها لذا فإنه يصعب على الزوج أن يجد زوجة كاملة في كل شيء كما هو الحال بالنسبة للرجل قال النبي صلى الله عليه وسلم :

( إنما الناس كإبل مئة لا تكاد تجد فيها راحلة )

البخاري (6498) ومسلم (2547) .


لذا فقد نبه النبي صلى الله عليه وسلم الرجل أن لا يبغض ولا يحتقر زوجته لبعض التصرفات والأخلاق السيئة فيها فهي ليست معصومة من الأخطاء قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر )

مسلم (3/657) .

قال القرطبي : أي لا يبغضها بغضاً كلياً يحمله على فراقها … بل يغفر سيئتها بحسنتها ، ويتغاضى عما يكره لما يحب .


2- محاولة الصلح بين الزوجين .
وذلك بموجب قوله سبحانه :

( فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ )

(128)سورة النساء.

فلا بد من تقريب وجهات النظر بين الزوجين ومحاولة الإصلاح بينهما .


وقال السعدي :” أي: إذا خافت المرأة نشوز زوجها أي: ترفعه عنها وعدم رغبته فيها وإعراضه عنها، فالأحسن في هذه الحالة أن يصلحا بينهما صلحا بأن تسمح المرأة عن بعض حقوقها اللازمة لزوجها على وجه تبقى مع زوجها، إما أن ترضى بأقل من الواجب لها من النفقة أو الكسوة أو المسكن، أو القسم بأن تسقط حقها منه، أو تهب يومها وليلتها لزوجها أو لضرتها.

تفسير السعدي 206.


وأخيراً يذكرنا الله عز وجل بقوله :

( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا )

(19) سورة النساء

ووصية النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع :

( أَلاَ وَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا ، فَإِنَّمَا هُنَّ عَوَانٌ عِنْدَكُمْ ، لَيْسَ تَمْلِكُونَ مِنْهُنَّ شَيْئًا غَيْرَ ذَلِكَ ، إِلاَّ أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ ، فَإِنْ فَعَلْنَ فَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ ، وَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غَيْرَ مُبَرِّحٍ ، فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً ) .

أخرجه أحمد 3/426(15592) و\”أبو داود\”3334 و\”ابن ماجة\”1851 ,

وقوله صلى الله عليه وسلم  :

( خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لأَهْلِى.)

أخرجه ابن ماجة (1977).


اللهم انشر السعادة والسكينة على بيوتنا , اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح ذات بيننا واجعلنا هداة مهدين مهتدين .

اميييييييييييييييين

========

basmetaml.com