تكنولوجيا التعليم
2019-09-07
كبار السن والحالة النفسية
2019-09-07

التبول اللاإرادي

4/nQHM7YaifcMZ9KJyL3CUKY6tp1N1alz0Tk0szTb-D0-ZDvrznBLZHcQ

التبول اللاإرادي

====


التبول اللاإرادي من أكثر الاضطرابات شيوعا في مرحلة الطفولة ويعني عدم قدرة الطفل على السيطرة على مثانته فلا يستطيع التحكم في انسياب البول .فإذا ما تبول الطفل في فراشه أثناء نومه سمي “تبولا ليليا” وإذا تبول أثناء لعبه أو جلوسه أو ووقوفه سمي “تبولا نهاريا” ؛ ولا يعد تبول الطفل لاإراديا حتى سن الخامسة مشكلة ولا يعد تبلل الطفل لفراشه وملابسه مرات قليلة مشكلة ما لم يتكرر العرض .

4/nQGwoluidETKj0jQemk9WXPZ3fgwQEj01LAwySdYR9ElBPVdhFa_6qg

ما أسباب التبول اللاإرادي؟ 


     هناك العديد من الأسباب للتبول اللاإرادي منها ؛أسباب فسيولوجية وعضوية ، وأسباب وراثية ، وأسباب اجتماعية وتربوية، وأسباب نفسية ؛وهم على النحو التالي :


1-
الأسباب الفسيولوجية والعضوية :

كأمراض الجهاز البولي المتمثلة في التهاب المثانة ،أو التهاب قناة مجرى البول ،أو ضعف صمامات المثانة ،وربما التهاب الكليتين ،أو بسبب التهاب فتحة البول ،أو تضخم لحمية الأنف حيث تسبب للطفل صعوبة في التنفس أثناء النوم مما يؤدي إلى الإجهاد واستغراق الطفل في النوم مما يؤدي لإفراغ هذه المثانة إثناء الاستغراق في النوم ، كذلك بسبب فقر الدم ونقص الفيتامينات إذ يؤدي الضعف العام لعدم السيطرة على عضلات المثانة وكثرة شرب السوائل قبل النوم .


– 2-
الأسباب الوراثية :

 يلعب العامل الوراثي دوره في حدوث هذه المشكلة فيرث الطفل هذا السلوك من والدية فهناك دلائل تحتاج إلى تأكيدات تشير إلى وجود علاقة وراثية بين الآباء والأطفال في مشكلة التبول اللاإرادي ،كما إن هناك علاقة بين تبول الأطفال وتبول إخوة لهم ، كما إن الضعف العقلي الناتج عن خلل كروموزومي يصاحبه غالبا تبول لاإرادي .


-3-
الأسباب الاجتماعية والتربوية :
تقصير الأبوين وعجزهم في تكوين عادة ضبط البول لدى الطفل ؛ عدم مبالاة الوالدين بمراقبة الطفل ومحاولة إيقاظه ليلاً في الأوقات المناسبة لقضاء حاجته وإرشاده للذهاب إلى الحمام قبل النوم .
سوء علاقة الطفل بأمه؛الذي يعود للأم مما يجعل تدريب الطفل على التحكم بعضلات المثانة أمراً صعباً.
الاهتمام المبالغ فيه ؛ في التدريب على عملية الإخراج والتبول والنظافة وإتباع أسلوب القسوة والضرب والحرمان كي يتعلم الطفل التحكم في بوله .
تعويد الطفل على التحكم في بوله في سن مبكرة؛ وقد وجدان حالات التبول اللاإرادي تنتشر بشكل أفضل لدى الأمهات اللاتي يبكرن في عملية تدريب أطفالهن على التحكم في البول.
تدليل الطفل أو حمايته والتسامح معه عندما يتبول ؛ وهذا يعزز لدي الطفل هذا السلوك ويعتقد انه على صواب.
التفكك الأسري وفقدان الطفل الشعور بالأمن كترك احد الوالدين للمنزل أو الطلاق وكثرة الشجار من الوالدين أمام الأبناء.
وجود مشاعر الغيرة لدى الطفل؛ كوجود منافس له أو زميل متفوق عليه في المدرسة.
وفاة شخص عزيز على الأسرة؛ وخاصة إذا كان ممن يعتني بالطفل.


4-
الأسباب النفسية:
خوف الطفل من الظلام، أو بعض الحيوانات، أو الأفلام والصور المرعبة، أو من كثرة الشجار داخل المنزل ،والخوف من فقدان الرعاية والاهتمام نتيجة قدوم مولود جديد.
غيرة الطفل عندما يشعر انه ليس له مكانته وأن احد إخوته يتفوق عليه فيدفع هذا الطفل إلى النكوص أي : استخدام أسلوب طفولي يعيد له الرعاية والاهتمام مثل سلوك التبول .
o   
شعور الطفل بالحرمان العاطفي من جانب الأم إما بسبب غيابها المتكرر أو الانفصال بين الوالدين.
الإفراط في رعاية الطفل وحمايته تنمي عدم ثقته في الاعتماد على نفسه وعدم تحمله مسؤولية التصرفات السلبية كالتبول اللاإرادي.

ولعلاج هذه المشكلة نقترح ما يلي


أ‌.   إراحة الطفل نفسيا وبدنيا بإعطائه فرص كافية للنوم حتى يهدأ جهازه العصبي ويخف توتره النفسي الذي قد يسبب له الإفراط في التبول.
ب‌. التحقق من سلامة الطفل عضويا وفحص جهازه البولي والتناسلي وجهاز الإخراج وأجراء التحاليل للبول والبراز والدم والفحص بالأشعة والفحص عند طبيب الأنف والأذن والحنجرة.
ت‌.   منع الطفل من السوائل قبل النوم.
ث‌.   التبول قبل النوم وإيقاظه بعد عدة ساعات ليتبول.
ج‌.    تدريبه على العادات السليمة للتبول وكيفية التحكم في البول.
ح‌.  عدم تخويفه وعقابه وتأنيبه وبث الطمأنينة في نفسه وإشعاره بالمسؤولية بإشراكه مع والديه والإيحاء له بأنه يستطيع السيطرة على بوله.
خ‌.  تشجيعه عندما نجد فراشه نظيفا و استطاع أن يذهب لدورة المياه ،ومكافئته إذا كان فراشه غير مبلل وإخباره انه سيحرم من هذه المكافأة إن بلل فراشه .
د‌.  تجنب مقارنته بأخوته الذين يتحكمون في البول وعدم استخدام التهديد والابتعاد عن السخرية منه و التشهير به أمام الآخرين.
ذ‌.  استخدام أسلوب الكف المتبادل: ونعني به كف نمطين سلوكيين مترابطين بسبب تداخلهما وإحلال استجابة متوافقة محل الاستجابة غير المتوافقة بكف النوم حتى يحدث الاستيقاظ والتبول وكف البول باكتساب عادة الاستيقاظ أي أن كف النوم يكف البول وكف البول يكف النوم بالتبادل.
ر‌.  استخدام العلاج الطبيعي بإعطاء الطفل ملعقة صغيرة من العسل فبل النوم مباشرة فهو مفيد لأنه يساعد على امتصاص الماء في الجسم والاحتفاظ به طيلة مدة النوم كما إن العسل مسكن للجهاز العصبي عند الأطفال ومريح أيضا للكلى.
=========

د. انشراح إبراهيم المشرفى

cript async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">
hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوى سابق بالتعليم ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى

اترك تعليقاً

WhatsApp chat
bursa escort eryaman escort