عشبة القديس يوحنا
2019-09-11
اهمية الخريطة الذهنية للطالب والمعلم  وكيفية تصميمها
2019-09-11

كل شئ عن الخريطة الذهنية

كل شئ عن الخريطة الذهنية

=====

مؤسّس الخريطة الذهنيّة

مؤسّس الخريطة الذهنيّة هو توني بوزان، وقد وُلِد عام 1942م في لندن، وتخرّج في جامعة (British Columbia)؛ حيث تخصّص في علم النفس، واللغة الإنجليزيّة، والرياضيات، وقد تمّ اختياره على أنّه من أفضل خمسة مُحاضرين على مستوى العالم،وهو الذي وضع خرائط العقل أو ما يُعرَف بالخرائط الذهنيّة، وله تاريخ كبير في مجال الأعمال التي تختصّ بالذاكرة،

4/nQGwoluidETKj0jQemk9WXPZ3fgwQEj01LAwySdYR9ElBPVdhFa_6qg

مفهوم الخريطة الذهنية

يقصد بـ ” الخرائط الذهنية ” أنها وسيلة تعبيرية عن الأفكار و المخططات بدلا من اختصار الفقرات فقط .حيث أنها تعتمد على التفرعات و الصور و الألوان في التعبير عن الأفكار . فهو رسم توضيحي سهل المراجعة و التذكر.و يعتمد فقط على تذكر المخطط لتذكر كل شيء.

ويمكن تعريف الخريطة الذهنيّة على أنها وسيلة حديثة من وسائل التعبير عن الأفكار، وذلك عن طريق رسم مخطط باستخدام الكتابة، والرموز، والصور والألوان، لترتبط معاني الكلمات بالصور المرسومة، ثمّ ترتبط هذه المعاني مع بعضها البعض،

 أمّا تركيب الخريطة الذهنيّة فيشتمل على الخريطة؛ بسبب الرسم والتوضيح العام فيها، وهي ذهنيّة لتشبيه طريقة عملها بطريقة عمل ذهن الإنسان.

 وقد عرّف مؤسّس الخريطة الذهنيّة توني بوزان الخريطة الذهنيّة بأنّها تقنية مبنيّة على نظام الرّسومات، وهي مُزوَّدة بمفاتيح من شأنها أن تمكّن الفرد من استخدام المهارات العقليّة، ويمكن الاستفادة منها في جميع مجالات الحياة؛ حيث تساعد على تحسين الأداء،

 أمّا عبد الله عثمان فعرّفها على أنها استبدال الكلمات، واستخدام رسومات منظّمة يمكن عملها في ورقة واحدة، بحيث تكون مُختصَرةً وشاملةً وسهلة التذكُّر في ذات الوقت،

 كما يرى الدكتور نجيب الرفاعي أنّ الخريطة الذهنيّة هي وسيلة من أنجح الوسائل التي يمكن أن يستخدمها الطالب في دراسته، حيث تمكّنه من ربط جميع المعلومات التي حصل عليها من الكتب والمذكّرات ببعضها البعض باستخدام رسومات وكلمات مختصرة مستخدماً الألوان، ويمكن من خلال العودة إليها استخراج المعلومات بسهولة ويُسر.

الخرائط الذهنية ” ودماغ الإنسان:

عندما ننظر إلى الخلايا العصبية لدماغ الإنسان فإننا نرى الخلايا و الأعصاب تتشكل على شكل شجيرات و تفرعات تصل الخلايا ببعضها …. تماماً هو اسلوب العقل البشري في التفكير وهو أيضا أسلوب بناء ” الخرائط الذهنية ” .. في الوقت الحالي

فوائد الخريطة الذهنيّة

ما هي فوائد ” الخرائط الذهنية ” ؟

  • تجعلك أكثر براعةً .

  • توفير الوقت .

  • زيادة الكفاءة الدراسية .

  • جعل الدراسة أكثر سهولة و يسراً .

  • رؤية الصورة من جميع جوانبها .

  • التركيز .

  • سهولة حل المشاكل و العوارض .

  • تنظيم أفكارك و تنقيتها .

  • اجتياز الامتحانات بجدارة .

  • تذكر الأشياء بصورة أفضل .

  • سهولة التخطيط .

  • فهم كيفية الربط بين الأشياء و سهولة التواصل بين الآخرين .

  • سهولة إيجاد الطرق النافذة .

واهم ما يُميّز الخريطة الذهنيّة هو وجود الرسومات والألوان والرموز فيها، بالإضافة إلى أنّها عبارة عن صفحة واحدة، الأمر الذي يجعل الدماغ يتعامل معها بسهولة أكثر في عمليات المعالجة والتخزين ثمّ الاستدعاء، ممّا يعني الاحتفاظ بالمعلومة لفترة أطول، وهذا هو الهدف من الخريطة الذهنيّة، كما تزيد فرصة الاستيعاب والفهم لدى المتعلم. عندما يبدأ الطالب أو المعلم بعمل الخريطة الذهنيّة فإنّ كميّةً من الأفكار تتولّد لديهما، وهذا ما يساعدهما على الإبداع الفكري،

 كما أنّها أسلوب جيد لتطبيق طريقة العصف الذهني، وخاصّةً في ربط الرموز والصور بالكلمات التي تُعدّ مفتاحاً لهذه الخريطة. تتشعّب الخريطة الذهنيّة بطريقة تشبه خلايا الدماغ لتُسهّل وصول المعلومة إلى المخ، وهي وسيلة جيدة لربط الأفكار والمعلومات الموجودة في ذهن المتعلّم مع المعلومات الجديدة، وبهذا تُنتج أفكاراً جديدةً وحلولاً إبداعيّةً لمشاكل معينة.

تُمكّن الخريطة الذهنيّة الشخص من استخدام الجزأين الأيمن والأيسر من دماغه، وبذلك تزداد القدرة على التعلم والاستيعاب، لذلك تُصمَّم بشكلها بطريقة مشابهة للخلايا العصبيّة في الدماغ،

 ومن فوائد الخريطة الذهنيّة:

 تعطي دافعيّةً للطلاب للتعلم؛ لأنّها تجعل العلميّة التعليميّة مشوّقة وغير مملّة.

 تغطي جميع المعلومات الموجودة في المادة التعليميّة بطريقة شاملة ومختصرة.

 تولّد لدى المتعلم كميّةً كبيرةً من الأفكار.

 تساعد المتعلم على ربط المعلومات ببعضها، كي يصبح فهمها وحفظها وتذكرها أسهل عليه.

 تزيد التركيز، وتطوّر الذاكرة.

 تسهل على الطالب دراسة المواد التي يجد فيها صعوبة.

 تمكّن الطالب من مراجعة المعلومات السابقة وربطها بالمفاهيم الجديدة.

 تراعي الفروقات الفرديّة، فكل طالب يرسم الخريطة الذهنيّة التي تتناسب وقدراته.

 تساعد المعلم على تقليل كميّة الكلمات المُستخدَمة في شرح المادة في العمليّة التعليمية، وبهذا تزيد فرصة التركيز والانتباه لدى الطلاب.

 تُنمّي المهارات الإبداعيّة للمتعلم والمعلم، وتُخرِج الطاقات الكامنة عند كلٍّ منهما.

خطوات إعداد الخريطة الذهنيّة

يمكن إعداد الخريطة الذهنيّة بطريقتين:

 الطريقة اليدويّة، وتحتاج إلى ورقة بيضاء، وقلم رصاص، وألوان،

 أمّا الطريقة الثانية فتكون باستخدام الحاسوب وبرامج معينة، مثل: برنامج (FreeMind)، وبرنامج (MindMapper)،

ولإعداد الخريطة الذهنيّة يدويّاً يمكن اتباع الخطوات الآتية:

 بدايةً، يجب رسم دائرة وسط الورقة البيضاء كمركز للخريطة، ويوضع في الدائرة الموضوع الرئيسي، إمّا على شكل رموز ملوّنة، أو بكتابة كلمات يسهل تذكرها.

رسم جميع التفرعات بنفس الاتجاه، بحيث تنطلق من المركز وتكون على شكل خطوط منحنية.

 تحديد كلمةٍ لكلّ فرع؛ بحيث تكون المفتاح وتُكتَب فوق الفرع، ويمكن استخدام الألوان المختلفة، كما يمكن استخدام صور رمزيّة تعبّر عن فكرة كلّ فرع.

 يمكن استخدام التفرعات الثانويّة، ويُعبَّر عنها بكلمات بسيطة وصور رمزيّة.

 من التفرعات الثانويّة يمكن رسم فروع جزئيّة حتّى يتم الانتهاء من الأفكار التي خرجت من الفكرة الرئيسة في المركز، ليتم في النهاية الحصول على شجرة تحتوي تفرعات مختلفة، تشرح الموضوع من مختلف جوانبه.

 ويجب التنبه لعدة أمور أثناء رسم الخريطة الذهنيّة، منها:

 عدم تكرار الكلمات على الفروع.

استخدام الضمير الذي يعود على الموضوع الرئيسي الذي تم وضعه كعنوان في مركز الخريطة.

 رسم التفرعات بشكل منحنٍ، وليس كخطوط مستقيمة.

التدرج في ترتيب المفاهيم من العام إلى الخاص.


ما الذي يلزمنا لرسم ” الخرائط الذهنية ” ؟

كل الذي نحتاجه لرسم ” الخرائط الذهنية ” هو فقط عدة أدوات بسيطة متوفرة لدينا جميعاً :

  1. الموضوع المطلوب .

  2. مكان هادئ و جلسة مريحة .

  3. ورقة كبيرة بيضاء / تفضل أوراق A4 / .

  4. قلم أزرق و قلم أخضر و قلم رصاص .

  5. أقلام تخطيط بلونين أو أكثر .

 

ما هي خطوات تنفيذ ” الخرائط الذهنية ” ؟

و كيف ننفذها ؟

  • تحديد الموضوع .

  • استخراج المفاهيم الأساسية .

  • نحدد مركز الورقة كـ مركز انطلاق لـ ” الخريطة الذهنية ” , ثم نرسم دائرة أو مربعاً و نكتب بداخلها اسم الخريطة أو رمز بسيط يعبر عنها بحيث يكون سهل التذكر .

  • نختار جهة الكتابة المفضلة لدينا , شريطة الحفاظ على الاتجاه في كل مرة نقرر فيها كتابة خريطة ذهنية .

  • نقوم بوضع تفرعات رئيسية تنطلق من المركز لتمثل الأفكار الأساسية و نحدد لكل فرع كلمة مفتاحية . و نحددها باستخدام الأقلام الملونة التي لديك . بشرط أن تكون هذه العناوين بخطٍ مميز ليصبح أكثر دقة .

  • ضع دائرة أو ارسم خط حول الفكرة المهمة لإبرازها بشكل ملفت .

  • ضع الأفكار دون أن تحكم عليها و على علاقتها بما تريد . حتى لو أنها بدت غير متصلة ببعضها البعض أو صعبة التنفيذ.

فتأكد أنك يمكنك تصحيح ذلك لاحقاً . ولكن لا تضع وقتاً خلال هذه الخطوة . و تذكر أن العقل البشري مستمرٌ بالعمل و إنتاج الأفكار الجديدة لمدة تتراوح ما بين 5_7 دقائق فقط . فـ لذلك كل ما عليك سوى أن تستغل تدفق الأفكار هذا بكل الطرق المكنة و المتاحة .

  • يمكنك أن تجعل للفروع الرئيسية إلى فروع ثانوية, مع وضع ما يلائمها من كلمات أو رسوم أو رموز .

  • أستخدم الصور و الرموز و الكلمات المفتاحية و الأسئلة المفتوحة لاختصار الوقت , انتقل إلى الفكرة بقلم أسود. و ابدأ بكتابة الأفكار منتثرة عن المركز الرئيسي للورقة. و أستخدم ألواناً مختلفة لكل فكرةٍ على غرار التي قبلها و كل فكرة بحجم خط مغاير عن حجم الخط الثاني. و حاول أن تستخدم أوراق أكبر و تذكر أنه كلما كبرت القاعدة الرئيسية كبرت الفكرة و تشعبت أكثر.

  • بعد أن تنتهي تماماً من كتابة أفكارك, فقط قم بترتيبها على حسب الأولوية. و أعد النظر عليها وتفحصها جيداً.

  • فـ هكذا تكون قد أنهيت ” الخريطة الذهنية ” الخاصة بك. و أصبحت شجرتك جاهزة .

ما الذي يجب علينا وضعه في الاعتبار عند كتابة ” الخرائط الذهنية ” :

  • لا تتقيد بشكل محدد بالقواعد, فأنت يمكنك أن تضع نظاماً شكلياً خاصاً بك. النقطة الهامة الأساسية في كتابة ” الخرائط الذهنية ” هي أن تكون الأفكار متصلة ببعضها البعض. و متفرعة عن الفكرة الرئيسية مباشرةً .

  • ففي بعض الأحيان عند كتابتك لخريطة معينة, يخطر على بالك فجأة بأنه عليك أن تذهب للسوق لشراء بعض الحاجيات, فأرسم فراغاً و أكتب فيه \السوق\ و أكمل كتابتك لـ” خريطتك الذهنية ” . فإذا لم تفعل ذلك . فإن فكرة ذهابك للسوق ستشغل بالك و تدور بعقلك و تدور فيه بشكل يمنعك من التركيز في الأفكار الأخرى التي تتعلق بالموضوع .

  • إذا مر عقلك بمرحلة تجمد, أن توقف عن تردد الأفكار أو تباطئ , فلا تفزع و حافظ على حركة يدك. و ارسم دوائر و أفرع فارغة. أو أرسم خطوطاً جديدة . أو غير لون القلم فهذا يدفعك لشحن طاقتك و تجديد همتك بالعمل من جديد.

  • إذا وجدت و أنت تكتب علاقة جيدة بين الأفرع المختلفة بشكل فوري, أو وجدت فكرة جديدة و احترت في الفرع الذي يجب أن تضع الفكرة تحته. فلا تعيد الكتابة من جديد. بل استمر بالكتابة لأنك في النهاية ستعيد قراءة ” الخريطة الذهنية ” الخاصة بك و أنك ستعيد ترتيبها.

  • و تذكر أنك يمكنك أن تدرج الأفكار مباشرة تحت النقطة المركزية الرئيسية دون أن تضيع الوقت في تنظيمها.

  • العقول البشرية مختلفة عن بعضها البعض, لذا ستجد اختلاف بطرق التخطيط لنفس الموضوع من قبل الأشخاص. حتى بين الأخوة أو الأقارب أو الأصدقاء, و هذا يجعل من العمل تمييزاً جميلاً و يجعلك دائماً تقدم شيئاً جميلاً و متجدداً في كل مرة .

  • أنا لا أعرف أن أرسم , ما الحل ؟

ليس مطلوبٌ منكم رسم لوحة كبيرة , و إنما مجرد رسمك لشكل تميزه و تربط به فكرتك , فبذلك تكون قد حققت هدفك و رسمت ” خريطتك الذهنية ” .

  • هل يمكنني أن أستغني عن الرسوم أثناء رسم ” الخريطة الذهنية ” ؟

إنه يمكنك الاستغناء عن الرسوم مثلما تريد و لكن يفضل أن ترفق الكلمات بالصور لكي تتعدد وسائل التذكر في عقلك .

  • ما الحل إذا كان البحث المطلوب كبيراً ولا يمكن جمعه في ورقة \A4\ ؟

الحل بسيط , استخدم ورقة أكبر على حسب حاجتك .

  • هل ” الخريطة الذهنية ” متسعة الانتشار ؟

في موقع توني بوزان الرسمي أرصد أن هناك (250) مليون شخص في العالم يعتمدون على ” الخرائط الذهنية ” في أعمالهم . و بك أيضاً يزداد عددهم .

  • هل أعتمد الترتيب من اليمين لليسار أم من اليسار لليمين في ترتيب التفرعات الرئيسية للخريطة الذهنية ؟

لك حرية الاختيار دائماً و لكن يجب عليك أن تتبع نفس الاتجاه في كل مرة تكتب ” خريطتك الذهنية ” .

والآن هذه ” الخريطة الذهنية ” الخاصة بك , أبدأ كتابتها .

========

basmetaml.com

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

cript async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">
hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوى سابق بالتعليم ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى

اترك تعليقاً

كل شئ عن الخريطة الذهنية

by hassan rzk time to read: <1 min
0
WhatsApp chat
bursa escort eryaman escort