قالوا عن الخيانة

قالوا عن الخيانة

 

*الوفاء من شيم الكرام والغدر من صفات اللئام.

 

*من ضيع الأمانة ورضي بالخيانة فقد تبرأ من الديانة.

 

*الحب يتحمل الموت والبعد أكثر مما يتحمل الشك

والخيانة.


*إذا طعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة.

 

*إذا خانك الشخص مرّة فهذا ذنبه، أما إذا خانك مرتين

فهذا ذنبك أنت.


*تصادق مع الذئاب.. على أن يكون فأسك مستعداً.

*تولتْ بهجةُ الدنيا.. فكُلُّ جديدِها خَلَقُ وخانَ الناسُ

كُلُّهمُ.. فما أدري بمن أثقُ.


*لا تأمنَنَّ امرأ خانَ امرأ أبداً إِن من الناسِ ذا وجهين

خوَّانا.


*من الأفضل أن يكون أمامك أسد مفترس على أن يكون

وراءك كلب خائن.

*مثل الذي خان وطنه وباع بلاده مثل الذي يسرق من

مال أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه ولا اللص

يكافئه.


*من كافأ الناس بالمكر كافاؤه بالغدر.


*كم خائن اليوم لا يشنق بل يشنق الآخرين.


*بعد أنْ غدر بها حبيبها.. قالوا لها :

 

كيف لم تكتشفي أنّه كاذب.. مخادع..

 

 قالت لهم : كُنت أُبصر ولا أرى.

 

*سئل تشرشل مرة عن رأيه بالشعوب

فقال جملة تاريخية:

 إذا مات الإنكليز تموت السياسة

 وإذا مات الروس يموت السلام

وإذا مات الأمريكان يموت الغنى

وإذا مات الطليان يموت الإيمان

 وإذا مات الفرنسيين يموت الذوق

وإذا مات الألمان تموت القوة

 وإذا مات العرب تموت الخيانة.

 

إنها وجهة نظر قائد حرب عالمية فهل نحن هكذا ولماذا

قال هكذا ؟؟

 

واخيرا نقول

=======

في الحب تخلص المرأة لعجزها عن الخيانة أما الرجل

فيخلص لأنة تعب من الخيانة.

إن أصعب الألم.. أن ترسم الضحكة على شفاهِك

وداخلكَ ينتحب، أن تجامل من حولك بالفرح والحزن يبني

حضارةً في صدرك، أصعب الألم.. أن تثق بالحُب في

زمن الغدر وتثق بالحياة في زمن الشقاء وتثق بالصوت

في زمن الصمت والجريمة.

انها الحياة فلنحذر منها ومن فيها .

 

==========

خـــــــــــواطــــرى

حسن عبدالمقصود على