العصف الذهني

العصف الذهني

=======

عرفت استراتيجية العصف الذهني من قبل

(اليكس اوزبورنعام 1953

حيث اقترح أليكس من خلال كتاب

” التخيل التطبيقي” هذه الطريقة ووضع قواعد لتجربة جلسات العصف الذهني.

أجريت دراسات متعددة لاختبار العصف الذهني، والتأكد من صحة النظرية التي تنص أن هذه الاستراتيجية أكثر كفاءة من العمل الفردي، إلا أن النتائج تعارضت مع صحة الفرضية.

 

مفهوم العصف الذهنى

العصف الذهني هو أسلوب تعليمي يقوم على حرية التفكير و يستخدم من أجل توليد أكبر كم من الأفكار لمعالجة موضوع من الموضوعات خلال جلسة قصيرة .

والعصف الذهني أو القدح الذهني هو طريقة عملية جماعية إبداعية حيث بها تحاول المجموعة إيجاد حل لمشكلة معينة بتجميع قائمة من الأفكار العفوية التي يساهم بها افراد المجموعة, حيث يتم بها محاولة إيجاد حلّ لمشكلةٍ ما عن طريق إطلاق حلول عفويّة ضمن إطار المجموعة، وتدوين تلك الأفكار والحلول.

أجريت العديد من الدراسات استناداً لكتاب أوزبورون والذي يوضح فيه بأنّ جلسات العصف الذهني أكثر كفاءة من العمل الفردي لخلق الأفكار واستنتاجها، وتوصل العديد منهم إلى أنّ هذه الفرضيّة خاطئة، بينما توصّل آخرون لاكتشاف أخطاءه في هذه البحوث وقالوا بأنّ نواتج العصف الذهنيّ ليست حاسمة، فقاموا بإضافة بعض التعديلات والتغييرات المقترحة للعصف الذهنيّ، في محاولةٍ منهم لتحسين إنتاجية أفكار واقتراحات العصف الذهنيّ.

 

استخدامات العصف الذهني

 

– إيجاد حلول للمشاكل.

– بناء مجموعات وفرق للعمل.

-إدارة المشاريع على اختلافها.

– التخطيط العمليّ.

– الإعلانات التجاريّة.

 

القواعد العامة

للعصف الذهني

العصف الذهني هو نوع من الطرق الإبداعيّة لمواجهة المشاكل وحلِّها، وذلك نتيجةً لعدم قدرة الموظفين على إيجاد وتطوير أفكار بناءة وخلاقة لمواجهة الصعاب والتحديات التي تعترضهم أثناء الحملات الإعلانيّة، وتم عمل جلسات للتفكير الجماعي، ووجد بأن المشاكل أخذت تتلاشى تدريجيّاً نتيجة هذه الجلسات، ومن هنا جاء كتابه التخيّل التطبيقيّ، الذي احتوى على العديد من الطرق لحلّ المشاكل بطرق إبداعيّة، ومن هنا جاء مصطلح العصف الذهني، واستند في كتابه هذا على مبدأين اثنين هما :

تأجيل الحكم.

الوصول للحل عن طريق عدد من المباديء،

وهي عبارة عن القوانين العامة للعصف الذهني، وهي :

 

حجب النقد.

التركيز على الكم.

الترحيب بالأفكار الإستثنائيّة.

تدوين والعمل على تطوير هذه الأفكار.

 

المبادئ الأساسية

في جلسة العصف الذهني

 

إرجاء تقويم الأفكار حتى نهاية الجلسة.

إطلاق حرية التفكير دون قيود أثناء الجلسة.

التركيز على استمطار أكبر قدر من الأفكار من المشاركين و ليس على نوعها.

جواز تناول أفكار الآخرين للبناء عليها أو تطويرها.

 

مراحل العصف الذهني

تتمثل مراحل العصف الذهني فيما يلي:

  • المرحلة الأولى


  • تتمثل هذه المرحلة بتوضيح المشكلة و تحليل عناصرها وعرضها على مجموعة من الأفراد، ويتوجب اختيار مسؤول لهذه المجموعة لإدارة الحوار فيما بينهم.

  • المرحلة الثانية


  • يتم في هذه المرحلة تجميع الأفكار و إعادة بنائها ومناقشتها بشكل فردي أولا، ومن ثم مناقشتها مع الجماعة للوصول إلى أفكار جماعية مشتركة.

  • المرحلة الثالثة


  • يتم فيها اختيار أفضل الأفكار الإبداعية من أجل حل المشكلة.

  • ومن هنا نجد ان العصف الذهنى هو عمل جماعى هدفه الوصول الى افضل الحلول للمشكلة المعروضة امام فريق العمل وهو اسلوب يمنع اسلوب احتكار الرائ ويجعل المشاركة للجميع والاختيار للافضل .

  • ===============
  •    وللحديث بقية

          حسن عبدالمقصود على