العصف الذهني والتعليم

العصف الذهني والتعليم

======

تحدثنا من قبل عن العصف الذهنى ووضحنا المعنى المراد منه وتركيزه على العمل والفكر الجماعى

للوصول الى افضل الحلول فى حل المشاكل والمشروعات المطروحة ثم تحدثنا عن تطوير نظرية

العصف الذهنى من الاجتماع وطرح الحلول الى عصف ذهنى الكترونى تماشيا مع ثورة التطوير

التكنولجى والانترنت من مواقع الكترونية متعددة الاستخدام — واليوم نتابع استخدام نظرية العصف

الذهنى فى التعليم للمساعدة على تطوير الفكر والابتكار واستخراج الطاقات الكامنة عند المعلمين

والطلاب .

استخدام طريقة العصف الذهني في التعليم من الطرق الحديثة التي تشجّع التفكير الإبداعي و

تطلق الطاقات الكامنة عند المتعلمين في جو من الحرية و الآمان بما يسمح بظهور كل الآراء و الأفكار

التى تؤدى الى وجود بدائل وطرق عرض وشرح الموضوعات والدروس بما يتفق وإمكانيات وقدرات

ورغبات الطلاب

وطريقة العصف الذهنى المعتمدة على الفكر الجماعى تساعد على وجود التعليم التعاونى والنشط

الذى يتميز بالمشاركة الجماعية للوصول الى حل متفق عليه من افراد المجموعة كمسابقات اوائل

الطلبة واجتماعات تطوير المناهج ولجان العمل بشرط وجود النية الصادقة للتحديث والتطوير وإعطاء

الفرصة الكاملة لعرض الافكار ومناقشاتها والأخذ بالأفكار والحلول المميزة والتى تساعد على احداث

انفراجة فى المشاكل التربوية المعروضة للبحث  يساعد على الإقلال من الخمول الفكري للطلاب

ويشجع أكبر عدد من الطلاب على إيجاد أفكار جديدة.ويساعد على تنمية التفكير ألابتكاري لدى

الطلاب.ويجعل نشاط التعليم والتعلم أكثر تمركزاً حول الطالب.

ومن هنا يتبين لنا إن العصف الذهني هو موقف تعليمي يستخدم من أجل توليد أكبر عدد من الأفكار

للمشاركين في حل مشكلة مفتوحة خلال فترة زمنية محددة في جو تسوده الحرية والأمان في طرح

الأفكار بعيداً عن المصادرة والتقييم أو النقد.

=========

حسن عبدالمقصود على

للتواصل موبيل وواتس : 01117510071

او الخاص ماسينجر :https://www.facebook.com/hassanrzk1