الزواج وتغير نمط وأسلوب الحياة

الزواج

وتغير نمط وأسلوب الحياة

 

نعم الزواج تغير نمط وأسلوب حياة وعلى الزوج ان يعلم ان الزواج مسئولية والتزام وتغير نمط وأسلوب حياة من حياة العزوبية الى حياة الالتزام والزوجية وعليه أن يوازن بين الحقوق،والواجبات وليعلم أن ملاطفة الزوجة ومداعبتها والتحدث إليها ومؤانستها كل ذلك يمد الحياة الزوجية بالسعادة، وفقدان ذلك قد يؤدي إلى فقدان السعادة الزوجية.

الحياة بين الزوجين وسعي كل منهما في سعادة الآخر بالقول الحسن والفعل الحسن وبكل شيء مباح يدخل السرور به على الطرف الآخر. ولا ريب أن الانشغال بالأصدقاء -إن لم يكونوا أصدقاء سوء- من الأمور المحمودة، لكن لا يجوز أن تطغى حقوق الأصدقاء على حقوق الزوجة التي هي مقدمة شرعاً على حقوق هؤلاء. 


والزوج الذى يريد الخروج للترفيه عن نفسه برفقة أصدقائه بعد يوم طويل وشاق من العمل، وزوجته لا توافق، رافضة تركها وحيدة بالمنزل، كما أنها تغار ضمنياً من خروجه مع أصدقائه، فيبدأ النقاش وتتفاقم المشاكل وهذا السيناريو كثيرا ما يتكرر يوميا في كثير من المنازل، فهناك الكثير من الأزواج الذين يحنون لأيام العزوبية، ويلجأون للسهر برفقة الأصدقاء حتى وقت متأخر من الليل، تاركين الزوجة تتحمل كل شيء، مما يجعل الزوجة تشعر بعدم اهميتها لدى الزوج وانها كم مهمل وهنا يبدا الملل الزوجى يتسلل الى قلبها مما يعكر الجو العائلى بينها وبن الزوج وتبدا مهمة الشيطان فى الوسوسة وبداية لخراب البيت وإن كانت هناك بعض الزوجات اللائي يستسلمن للواقع ويحاولن التعايش معه، فهناك من يشعلن نار الحرب في كل وقت يتواجد فيه الزوج بالمنزل.

 

رسالة للمرأة

رضيت بالواقع

وهنا تقول زوجة: عانيت كثيرا من خروج زوجي الدائم والمستمر مع أصدقائه، وتركي أنا وأولاده بالساعات،  وما إن يدخل البيت حتى يبدأ بالتذمر والتشكي، وأنه لا يجد الراحة في المنزل، حتى يجد مبررا لخروجه المستمر مع أصدقائه، حاولت التحدث معه أكثر من مرة وإقناعه أن بيته في حاجه إليه، إلا أنه لا يقتنع، ودائما ما يتهمني بأنني أغار من أصدقاؤه وأحاول التفرقة بينهم وأنني نكدية.

وأضافت قائلة: ومما يثير غضب الزوجة، ويجعلها تفتعل المشاكل هو عدم قدرتها على الجلوس مع زوجها لتتحدث معه في أمور الحياة، في حين أنه يحرص على الجلوس برفقة أصدقائه بالساعات دون ملل، الأمر الذي يحزنها كثيرا، ويشعرها أنه يفضل أصدقائه ويعطي لهم أولوية عن بيته، وطالبت الزوج أن يكون عادلا، فكما يحرص على الخروج مع أصدقائه لا بد أن يعلم أن لزوجته وأولاده عليه حقا.

و على الزوج أن يحترم تواجد زوجته بالمنزل، ويقدر المشاق التي تتحملها من أعباء المنزل وتربية الأولاد، موضحة أن هناك بعض الأزواج ممن يحنون إلى أيام العزوبية.

 

أسباب خروج الزوج من البيت

 

  • سوء الاختيار لكل من الزوج او الزوجة وعدم معرفة وفهم طبائع كل طرف للآخر خلال فترة التعارف قبل اتمام الزواج.

  • تجمل كل طرف امام الاخر وعدم الظهور بحقيقة الحياة لكل منهما حتى يظهر كل طرف امام الاخر بشكل يعجبه ويحبه

  • العلاقات الزائدة عن الحد بين الشباب والبنات والغير مبررة والتى لا يوضع لها حد بعد الارتباط بحجج واهية لا قيمة لها .

  • انعدام الوازع الدينى بين الطرفين والانسياق وراء ما يسمى الحرية والحضارة الحديثة المدمرة لكل خلق وآداب .

  • كثرة شكوى الزوجة وكثرة طلباتها

  • عدم فهم وإحساس الزوج بقيمة وأهمية الحياة الزوجية

  • يجب على الزوج ان يغير من عادته وتصرفاته فى حياته الخاصة مع اصدقائه على التزامه وتصرفاته مع زوجته وشريكة حياته .

  • عدم التعود على الالتزام بمنزل الزوجية تحسبا لاى ظرف يحدث من زيارة عائلية او مرض للزوجة او للأولاد او حدوث مشكلة فى الكهرباء او الاجهزة المنزلية او اى شئ لا تستطيع الزوجة التصرف فيه .

  • طول حديث الزوجة مع صديقاتها أثناء تواجد الزوج بالمنزل.

  • ذهاب الزوجة للنوم لساعات طويلة دون سبب وترك الزوج يجلس منفردا بالبيت.

  • ويجب أن تراعي الزوجة أن الزوج بحاجة إلى امرأة يلجأ إليها ويجد الطمأنينة بجوارها، وكذلك فهي تريد زوجا يحبها ويعطف عليها.

  • اهمال الزوجة للزينة من عطور وماكياج وملابس مثيرة واعتقادها ان هذه الامور عيب وقلة ادب وووو وسيطرت الروتين على حياتها الزوجية فيشعر الزوج بالملل ويسعى لتغير الجو مع اصدقائه خارج المنزل.او السعى لامرأة اخرى وكثيرا ما يحدث ذلك فى وقت لا يفيد فيه الندم وخاصة اذا كان الزوج من محبى العلاقات الزوجية .

  • كثرة مشاكل الاولاد وصراخ الام المستمر يسبب التوتر والإزعاج للزوج .

  • انعدام الحوار والتفاهم بين الزوج وزوجته او ان الزوج يتحدث فى موضوع ما وفجاءة وبلا مقدمات تتحدث الزوجة عن المصاريف والأكل والشرب وفلانه قالت وفلانة عادت ووووووو؟ مما يسبب فى اختناق الزوج وتركه للمكان فورا .

  • عدم اختيار الزوجة للوقت المناسب للحديث مع الزوج وعدم تهيئة الجو المناسب لهذا الحديث .

  • كثرة معصية الزوجة لزوجها فى طلباته الخاصة بحجج او بدون حجج تجعله يمل من تواجده بالمنزل .

  • عدم التوافق فى الفكر والثقافة والاهتمامات بين الزوجين تجعل كل منهما يبحث عن ما يستطيع التفاهم معه .فيجب ان يوجد تقارب حسى ومعنوى وفكرى ووجدانى بين الزوجين وهذا لن يحدث إلا اذا كانت لديهم الرغبة فى ذلك.

  • على الزوجين البحث ومعرفة الاهتمامات الخاصة بكل منهما والسعى لاشباع هذه الاهتمامات كل للآخر وان يتنازل كل طرف فى حدود التفاهم وعقلية الطرف الاخر حتى يصلا لحل وسط يستطيعا فيه التكيف للتفاهم وفتح حوار مشترك بينهما مبنى على الحب والرغبة فى البقاء سويا الى ان يشاء الله .

====

حسن عبدالمقصود على