التأهيل التربوي لمتلازمة داون

التأهيل التربوي

أسسه وقواعده لمتلازمة داون

=====

 

التأهيل التربوي

يعتبر برنامج التأهيل التربوي من أهم البرامج في عملية

التأهيل ، ويعني توفير البرامج التربوية الخاصة للأفراد

المعوقين في البيئات الأقل تقييداً .

وتختلف برامج التأهيل التربوي باختلاف فئة الإعاقة و

اختلاف درجتها وطبيعة الاحتياجات التربوية الخاصة

حيث تتراوح هذه البدائل ما بين التعليم في الصف

العادي ( الدمج الشامل ) وما بين التعليم

في مؤسسات أو مراكز داخلية .

وهذا يعني أنه كلما كانت الإعاقة شديدة كلما تم التوجه

نحو البيئات الأكثر تقييداُ على اعتبار أن هذه الفئة من

الأفراد تتطلب توفير بيئات ووسائل وأجهزة وبرامج

تأهيلية خاصة وكلما كانت الإعاقة بسيطة ومتوسطة

كلما تم التوجه نحو البيئات الأقل تقييداً أي توفير فرص

التأهيل للأفراد المعوقين في برامج الدمج في المدارس

العادية .

ولحسن الحظ فإن هناك دراسات تشير إلى أن نسبة

الأفراد المعوقين الذين يجب أن توفر لهم البرامج

التربوية في البيئات الأقل تقييداً تصل إلى 97 % من

المعوقين ، أي أن ما نسبته 3 % فقط يحتاجون إلى

مؤسسات خاصة ( الأكثر تقييداً )

 

الأسس والقواعد التي تقوم عليها عملية التأهيل التربوي :


حتى يكون لعملية التأهيل التربوي دوراً فاعلاً في

تحقيق الأهداف فلابد من إتباع الأسس والقواعد

التالية :


1. إن كل خطوة من خطوات التأهيل يجب أن تقوم على

أسس وقواعد علمية وليس على أسس وقواعد

إنسانية . أي أن التأهيل التربوي ليس برنامجاً للرعاية

الإجتماعية أو للخدمة الإنسانية تقوم على الشفقة

والإحسان والبر بل هو حق من حقوق المعوقين أولاً

يقوم على مبادئ وأسس علمية تعتمد التشخيص

والتقييم الدقيق لاحتياجات الفرد المعوق التربوية

الخاصة وتوفير الأساليب والوسائل لتلبية

تلك الاحتياجات .


2. إن كل خطوة من خطوات التأهيل يجب أن تقوم على

أسس وقواعد تشخيصية وتفسيرات دقيقة لما هو

متوفر من معلومات حول الفرد المعوق وقدراته

وإمكانياته وطبيعة احتياجاته التربوية الخاصة والبرامج

التربوية الملائمة لتلبية تلك الاحتياجات .


3. إن برنامج التأهيل يعتمد على توفر الكوادر المؤهلة

والمتخصصة التي تقوم بجميع الأدوار المطلوبة لعملية

التأهيل .


4. إن عملية التأهيل التربوي يجب أن تقوم على أسس

فردية ، أي أن أي برنامج تربوي يتم رسمه يجب أن

يلبي الاحتياجات الفردية الخاصة للفرد المعوق مع

الإقرار بعدم وجود قوالب واحدة تصلح لجميع فئات

الإعاقة أو حتى داخل مستويات الإعاقة الواحدة .


5. يجب أن تقدم برامج التأهيل التربوي بشكل متدرج

ومتكامل يسمح بالوصول إلى أقصى ما يمكن للفرد

المعوق الوصول إليه من إمكانيات وما تسمح به قدراته .


6. إن التخطيط لبرنامج التأهيل التربوي يجب أن يقوم

على أساس ما يتوفر لدى الفرد المعوق من قدرات

وليس على أساس العجز الذي يعاني منه . وهنا يجدر

القول بأن كل شخص مهما كانت إعاقته ومهما كانت

شدتها لابد أن تتوفر لديه قدرات يجب العمل على

تطويرها وتنميتها وتوظيفها .


7. ضرورة إشراك ولي

أمر المعاق وأحياناً المعاق نفسه في وضع البرنامج

التربوي الملائم وكذلك المشاركة في كافة مراحل

وخطوات عملية التأهيل . وفقاً لمبدأ الأسرة كشريك في

عملية التأهيل التربوية ولا يجب تهميش أو إلغاء دورها .


8. ضرورة متابعة وتقييم كل مرحلة بل كل خطوة من

خطوات عملية التأهيل في ضوء ما يترتب عليها من

نتائج .

اما عن مراحل واحراءات التأهيل التربوى لمتلازمة داون

حديثنا المقبل ان شاء الله تعالى.

=====

بسمة أمل للجميع