احصاء الاعاقة بمصر

الاعاقة فى مصر

====

بعد انتهاء الاحصاء السكانى بمصر أكد الجهــاز المركزي للتعبئة العامـة والإحصاء،

أن نسبة الأفراد من ذوى الإعاقات الخاصة بلغت 10،67 %

طبقا لاعداد 2017 ،

منها 12.68% في الحضر

مقابل 9.71% في الريف.


وكشف الجهاز برئاسة اللواء أبو بكر الجندي في بيان له بمناسبة “اليوم العالمي للأشخاص ذوى

الإعاقات” أن أعلى نسبة إعاقة شهدتها محافظة المنيا 3.14 % ، تلتها القاهرة بنسبة 3.05% ،

ثم أسيوط بنسبة ، 2.86% وكفر الشيخ بنسبة ، 2.85 % والإسكندرية 2.83% ، 2،77% البحيرة،

2.73% في بني سويف، ثم 2.68% بمحافظة الشرقية.

وجاءت أهم المؤشرات فى مصر حول ذوى الصعوبات من السكان “5 سنوات فأكثر” طبقا لبيانات

تعداد 2017، كالتالى:

%10.67 لديهم صعوبة من البسيطة إلى المطلقة “إعاقة كاملة” ومنها:

%10.99للذكور مقابل 10.34% للإناث.

%12.22فى الحضر مقابل 9.71%  فى الريف.

% 2.61 لديهم صعوبة من الكبيرة إلى المطلقة .

%2.73 للذكور مقابل 2.49% للإناث.

% 2.62 فى الحضر مقابل 2.61%    فى الريف.

الأفراد (5 سنوات فأكثر) ذوى الصعوبات الوظيفية وفقاً لنوع  الصعوبة:

تمثلت أكبر نسبة لذوى الصعوبات الوظيفية من الدرجة البسيطة إلى المطلقة، للأفراد الذين يعانون

من صعوبة المشى أو صعود السلالم  ونسبتهم (6.32% )، تليها الرؤية (4.73%)  ثم التذكر أو التركيز

بنسبة  (3.65%). من إجمالى السكان “5 سنوات فأكثر”، وجاءت أقل نسبة لمن يعانون من صعوبة

الفهم والتواصل بـ 2.78%. 

فيما تمثلت أكبــر نسبة لذوى الصعوبات الوظيفية من الدرجة الكبيرة إلى المطلقة، للأفراد الذين

يعانون من صعوبة المشى أو صعود السلالم بنسبة (1.43%)، تلاها رعاية النفس بـ (0.71%)، ثم

الفهم والتواصل بنسبة (0.65%)، وجاءت النسبة الأقل لصعوبة التذكر أو التركيز بـ (0.56%)، والرؤية

(0.57%).

واخيرا هناك اعاقات جسدية لم تسجل وهذه النسب تحتمل الزيادة والنقص فهى نسب تقديرية

بالرغم من احصاء الفعلى للسكان بمشاركة الكثير من الشباب فى هذا الإحصاء ومهما كانت التقديرات

والنسب فنسبة الاعاقة بمصر وان كانت لم تصنف هى نسبة عالية تحتاج الى تدخل وعلاج من الجميع

سواء على المستوى الدولة او الجمعيات الأهلية والأفراد والإعلام ورجال الدين والاقتصاد والصحة

والتعليم علما بان زيادة الاعاقة بالبلاد يقابله انخفاض فى الانتاج العام الاقتصادي الصحى والتعليمى

ومن هنا اقول ان وزارة التعليم لوحدها لن تستطيع رعاية هذه الاعاقات فلا بد من تعاون جميع

الوزارات المعنية وهى القوى العاملة والتعليم والصحة والسكان والشئون الاجتماعية والداخلية

والعدل والاعلام ورجال الدين والمواصلات والطرق ورجال الاعمال فعلى الجميع التعاون معا من اجل

تقديم خدمة جيدة لذوى الاعاقة والعمل على الحد من حدوث الاعاقات بقدر المستطاع .

=====

حسن رزق