قصة نجاح زوجة ج1

قصة نجاح زوجة ج1

نتيجة الصورة لصور زوجات

 

قـــصص

نجـــاح زوجات

==============

قصتنا اليوم مع زوجة تزوجت منذ ثلاثة عشر عاما فتقول قصتي طويـــله طويله طويله تحمل من الالم والهم والحزن الكثير لكنها تهون عندما اخذ نفس عميــــق وأقول وكلي يقين اللهم اجرني بمصيبتي واخلفني خيرا منها

ياعزيزاتي تبدأ قصتي بزواجي مر عليه 13 عام والله يجعله زواج الدنيا والاخره ولا يفرق بيني وبين زوجي ولا اي اخت في الله ويبعد عني وعن اخواتي المسلمات المسالمات الحافظات والطائعات لله ورسوله شر فتن بنات ابليس اللهم امين …هذه القصه القصد من نشرها الفائدة لكل من جربت واللي ماجربت كفاها الله  شر فتنة بنات ابليس

ماكان سائد بهذا الوقت في عائلتنا البنت ماتعدي سنه او سنتين على الدوره الا وهي ببيت زوجهاهتربيتي عند اهلي كانت تربيه واللهم لك الحمد على الستر والحفاظ اولا وأخيرا على نفسي ولكن كنت اعاني من بعض القعد مثل عيب تتزينين كثير …الضحك كثير مو زين ومن هالسوالف  اثرت فيني وفي شخصيتي علشان كذا اقول لكل ام دلعي بنتك خليها انسانه تحس بانوثتها وجاذبيتها ولكن بعتدال مو تضيعينها وتقولين علشان مااحرمها المهم تزوجت رجال صاحب دين واللهم لك الحمد فرحت به كثير مثل اي بنت تتزوج ولكن خلفيتي في الزواج ماكانت زى ما كنت اشوفه مع امي وابوي كل بنت تشوفه من اهلها …وكنت افكر هذي هي الحياه الزوجيه الين تزوجت وطحت بالمطب الاول قلة خبرتي في الاهتمام بالزوج كشخص. ماكنت اعرف كيف اهتم فيه ابدا لاني فتحت عيني على امي وهي تركض من المطبخ للعيال للحوش للزراعه ولما يجي ابوي تحط له القهوه كلمتين وكلن راح يخلص شغل وطبعا لاننا ننام من وقت مادري كيف امي تتزين لبوي الله يرحمه ولليوم مااعرف للعلم

امهاتنا وابائنا كانت حياتهم شفافه جدا والزوج ماكان كثير الشروط مثل هالزمان والي يتشرط وما يشوف فيها فايده يتزوج وكانوا قبل يتزوجون لأسباب معينه كالبحث عن العيال او لأن زوجته مريضه او متوفيه فقط

المهم زوجي كان يكبرني بست سنوات يعني شاب يبي يحس برجولته يحس بعاطفة زوجته واهتمامها ورعايتها له ولكن والله والله والله ماكنت اعرف شئ غير الطبخ وترتيب غرفة نومي وصبري على امه الله يسامحها على افعالها وبس …جبت اول ولد وبعدها بنت وزوجي كان كثيرالصمت بالبيت مايسولف نهائيا معي ولا انا كنت اهتم لسوالفه لاني مااعرف  شو اقول له غير تبي اكل ووقت النوم تعالوا شوفوا حالتي الشعر منكوش ومربوط بشباصه والجلابيه مفتوح الزرار كامل ومتجهزه فقط للارضاع …وانا عايشه حياتي على هالوضع المهم كنت كل مااقول لزوجي وديني لبيت اهلي زوجي يركض بي يركض يبي يفتك مني وماالومه والله …مااقول انه زوجي ماحاول يصلحني لا والله الرجال كان يلمح لي لكني كنت جاهله ومااعرف اللي يبيه واحسبه يلمح لان اهتم اكثر في البيت وكنت اشتغل شغل  يوصل الليل منهد حيلي
كان ينام معي عادي ولكنه يمتاز جونا بالبرود ومو هو متعودة قبل منه هنيه شكيت وقلت زوجي متغير حطيت همي بقلبي وسكت وسكت وسكت ولكن طال السكوت وكبر الهم وكبرت الفجوه بيني وبين زوجي احبه حب خى  ولكن مااعرف كيف اجذبه لي اللي اعرفه كنت اطبقه وخلاص اللي رحت فيه لبيت اهلي وعندي من الاخوات خمس …اللي اصغر مني طبعها غيور وماكانت تحاول تساعدني بشئ وكل مااقولها انا متضايقه تقول لي شو اسوي لك وتتركني بحزني المهم اختي اللي اصغر مني بأربع سنوات وكانت هذيك الايام بثالث متوسط شافتني بالليل ابكي بالحوش من حرقة الالم اللي فيني …سالتني ليش تبكين قلت متضايقه شوي قالت ليش …قلت لها امور حريم ماتفهمينها قالت لو تبيني اسمعك بس بسمعك…والحقيقه كنت محتاجه لمن يسمع شكواي وقلت لها كل شئ وهي تسمعني ومن القهر جلست تبكي معي قالت ليش ماتسئلين امي قلت سألتها وقالت اصبري كل الرجال نفس الطبع …لكني مليت من الصبر هذا الكلام صار وإنا حامل بالطفل الثالث وحملي كان تعب بتعب قالت لي اختي انا ودي اقولك شئ بس اخاف تزعلين مني قلت لها ليش ازعل منك ؟
المهم اختي قالت لي قومي قدامي قمت معها ورحنا لغرفة ملابس اخواتي هالغرفه بعد زواجي بثلاث سنوات اخواتي سونها وكانت كلها مرايا كبيره كنت لما ادخل احس اني بنادي رياضي المهم قالت لي طالعي شكلك طالعت نفسي وقلت شو السالفه قالت ماتدري شو السالفه ركزي بشكلك وتخيلي قدامك وحده ثانيه مو انتي وقولي لي شو تشوفين قدامك ابتداء من شعرك لرجولك وانا بكتب لك اللي تقولينه كله …قلت لها اشوف وحده لابسه شيله سودا شعرها اسود حاطه على راسها طوق ملون ولابسه حلق ذهبي لابسه ثوب واسع لونه كحلي وبس قالت وجهها بشو مزينته طالعت بوجهي قلت ولا شئ سالتني فيه كحل قلت لا فيه روج قلت لا فيه كريم قلت لا…قالت منظره صحي مشرق قلت لااااا شاحب تعبان من السهر والحمل والولاده قالت خلي عنك الاعذار الوهميه طالعتها وانا مستغربه من كلامها …قالت كملي نوصل لليدين فتحت يديني وطالعتهم شو ميزت يدينك قلت عادي مثل كل الناس قالت قولي مثل كل الخدامات طالعتها بحزن قالت قلتي ماراح تزعلين مني صح ؟! قلت ايوه قلت قالت نكمل نوصل للرجول وماابي نتعمق لتحت الملابس وصلت انا للي تقصده اختي ولكن انا مااعرف اهتم بهذي الاشياء ومااعــرف قالت اختي اكيد فهمتي اقصد صح قلت انا ما اعرف قالت كلنا مانعرف لانه محد علمنا وهذي ثاني نقطه انبهها للأمهات علمي بنتك امور النظافة علمي بنتك امور الاهتمام بشعرها بوجهها بجسمها علميها لاتخلينها حرام عليك تظلمينها وتخلين اجمل ايام عمرها تروح بتعليم وهم نكد خليها تتزوج وهي فايف ستار.
قالت انتي مشكلتك انك كنت خوافه وانطويت على نفسك كثير نحن يوم انتي تزوجتي كنا اصغر منك بشويه واذكر هذاك اللي قالت فيه اختنا اللي بيننا الله يعين هالزوج على هالبليده .انا مااقول انتي بليده بالعكس انتي انسانه مميزه والدليل تمييزك بطبخك واهتمامك بعيالك وترتيب بيتك ونظافته ولكن فيه امور ماتعلمتيها ولازم تتعالميها واظن هذا اللي خلى زوجك يبتعد عندك …وهنا بديت اركب اول درجه من سلالم التغيير في حياتي …وكانت بداية انطلاقتي على يد اختي الله يوفقها ويخليها ويهنيها وعيالها لاتروحون علشان تسمعون كل الحكايه .

المهم قالت لي سالتني اختي كم سؤال عن امور النظافه والصراحه انحرجت منها لانها اصغر مني وكانت احسن مني قلت لها انتي كيف تعرفين هالاشياء قالت انا اقراء قلت تقرين هالامور ضحكة قالت الحين كل شئ ينكتب في الكتب والمجلات وهي تتكلم تذكرت اني مامسكت كتاب اقراه من ست سنوات كان كل وقتي كله كرف وشغل طبعا ام زوجي لعبت دور بنحت شخصيتي كيف ماتبي كانت تبيني مجرد خدامه عندها ومتناسيه انه ولدها كان ممكن يضيع عادي اهم شئ راحتها وراحة بناتها

عطتني اختي ثلاث كتب كل واحد يتكلم عن شئ للمرأه وكيف تكون انيقه وجذابه ولكن ماطبقت اي شئ منهم ابدا … مافيه وقت عندي للقرأه ابدا من بينظف البيت وبيخلص غسيل سجاجيد عمتي وحوشها ويطبخ اكلها واكل اولادها …كنت ابي اتغير لكن الوضع مايساعدني واذكر هذاك اليومالي رجعت فيه من المستشفى والدكتوره معتطني توصيات بعد الحركه كثير لانه المشيمه تحت والطفل فوق وانا بالشهر السابع وممكن تصير ولاده باي لحظه لانه المشيمه نازله كثير تحت تبون الصدق كنت احس بالم في ظهري ولكن من رحمني ام زوجي قالت ماعليك من هالكلام كله خرابيط دكاتره يلا يلا قومي اشتغلي بس وقمت اشتغل كنت اخاف منها كثير مع العلم في البيت شغاله لكني اشتغلت لما رجع زوجي من العمل شافني اغسل السجاده مع الخدامه عصب علي وقال ليش تغسلين قلت امه انا قلت لها قال انا امنعها تتحرك وضعها خطير وانتي مش مهتمه قالت ماراح يصير لها شئ وان صار بنات الناس كثير بنزوجك حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم هالكلمه هزتني بالكامل مسكني زوجي من يدي ودخلني الغرفه وقال لو سويتي شئ ياويلك قلت زين وجلست العصر هو طلع اول ماطلع جاتني قالت تعا خمي الحوش والخدامه بتصب الماي عليك نظفيه معها قلت زوجي بيعصب قالت ماعليك منه قمت لاني خفت منها ورحت اخم الحوش وانا اخم احس ظهري فيه حراره من الالم ولكني خميته ولم قرنا نخلص وصل زوجي وشافني وانا اغسل عصب مره ثانيه المهم ماوصلنا لوحده بالليل الا وانا بالطوارئ نزل دم وصارت الضجه فكروا الحبل السري انقطع داخل الرحم ولكن الحمد لله جات سلميه وهنيه عصبت امي واعلنت احسن واعظم اعلان قالته بحياتها بنتي ماترجع لبيت هلك تبيها حط لها شقه ولا طلاقها بتموتون بنتي تنومة بالمستشفى اسبوعين في هالاسبوعين جات محاضرات معتبره لزوجي من ابوي الله يرحمه ماتبي بنتنا نحن نبيها رجعها لنا والله ماتدخل بنتي بيت اهلك الا للسلام فقط غيره ماتعيش فيه ثانيه …وطلعت من المستشفى لبيت اهلي وكلها شهر وانا بشقتي …وفي هالشهر كان التغيير في بعض الافكارعطتني اختي دفتر صغير مدون فيه معلومات كاتبتها هي لنفسها لانها كانت بتتزوج هي واختي الثانيه بعد مااخلص الابعينمسكت الدفتر وفتحته كان مرتب ومقسم لكل شئ بقسمه
قسم للملابس في البيت ونوعيها
قسم للملابس الداخليه ونوعيتها
قسم لملابس النوم ونوعيتها
قسم للعطور والكريمات والبخور <<ماكان عندها شئ ابدا
قسم للعنايه بالنظافه الشخصيه والجسديه
وقسم خطير خطير جدا كان عنوانه “مفاتيج الرجل
وقسم كيف تكونين حبيبة ومميزه عند زوجك

كنت اقراء فيه مستغربه انا كنت وين والعالم وين كنت اتسائل مقعوله انا من القرن العشرين

اول شئ اهتميت بتغذيتي بما اني حامل وببشرتي واخذت

اول نقطه من النصائح انتبهي لحركاتك جلست قومتك ضحكتك

زوجي لاحظ اني ماصرت اقوم واجلس مثل الهمجيه ولا اكل بهمجيه ولا ضحكتي ضحكة وحده مادري من وين صرت اضحك بصوت هادي واحاول انعمهمن ضمن النصائح للصوت كاناختاري ضحكه تميزك وانتي تضحكين شدي بطنك للداخل علشان تطلع الضحكه اكثر جمالا وبالفعل سويتها وكانت ضحكتي حلوه وكل يسمعها يقول ضحكة دلع
الله يرحم ايام القهقه والتكركير

مشيتي كنت ادبك الارض برجولي وبين كل خطوه وخطوه مطبه خليتها من مترين لذراع واحيانا لزوم الدلع شبر المهم والاهم زوجي صار يركز فيني ويطالع فيني ولكن ماسالني عن سبب تغييري وماكنت ابيه يسال اصلن …لانه امتاز بالشفافيه المطلقه و بقلبي على الساني واختي كانت محرصه عليه مااقول ولا شئ له اخليه يطالع وبس

===============

منقول

ولنا لقاء مع ج2 من القصة