سمات الشخصية القلقة أو الوسواسية
سبتمبر 18, 2018
الاعشاب وعلاج الوسواس القهرى
سبتمبر 19, 2018
Show all

تعرف على مرض الوسواس القهرى


الوسواس القهري

=======

 

 الكثير منّا يسمع بالوسواس القهري ولا يعرف ما طبيعته وما إذا كان عبارة عن مشكلة صحية أم نفسية أم ماذا؛ لذلك سوف نتحدث هنا عن مفهوم الوسواس القهري، وأعراض الإصابة به إضافةً إلى كيفية علاجه والتخلص منه.

تعريف الوسواس القهري

 الوسواس القهري هو من أمراض الجهاز العصبيّ، وهو اضطرابٌ منتشرٌ يصيب الإنسان فينغّص حياته، ويصيب كل الأعمار، وقد يرافق الإنسان طوال حياته ما لم يُعالَج. الوسواس القهريّ من أنواع الأمراض النفسيّة التي تنعكس على سلوك الفرد وتفكيره، فيلتزم المريض بتصرفاتٍ وعاداتٍ مختلفةٍ بشكلٍ مكثّفٍ ومزعج، فيعيدها مراراً وتكراراً، ويُوصَف بالقهريّ؛ لأن صاحبه لا يستطيع التخلّص منه دون الخضوع للعلاج، كما أنّه مجبرٌ على ما لا يريد من الأفعال، ويُظِهر المصاب به الوعيَ الواضح بعدم جدوى أفعاله، إلا أنّه لا يستطيع الفكاك منها، وتأتيه رغبةٌ داخليةٌ وملحةٌ لفعلها.

و يعرف الأطباء الوسواس القهري على أنّه مرض وراثي يظهر عند الشخص عندما يتعرّض لضغط نفسي معيّن، بحيث ينتج عن هذا الضغط خلل في انتقال رسائل المخ إلى أجزائه وأعماقه، وحتى يقوم المخ بإرسال هذه الرسائل أو التنبيهات بالشكل الصحيح يستخدم مادة تسمّى السروتونين، وعندما تنقص هذه المادة في الجسم يظهر ما يسمّى بالوسواس القهري؛

 إذن الأمر على العكس تماماً ممّا يعتقد الكثيرون بأنّه ضعف في الشحخصية أو أنّه عمل من الشياطين أو الجنّ، أو أنّها عبارة عن حالة نفسيّة بحتة، فجميع هذه الاعتقادات خاطئة تماماً. الأعراض تنقسم العراض والعلامات التي تدلّ على الوسواس القهري إلى مجموعتين بالشكل التالي:

ما يتعلق بالشكوك والوساوس الفكرية،

 ومن أبرزها ما يلي: سيطرة فكرة القذارة أو النجاسة. سيطرة فكرة الحاجة الدائمة والمستمرّة للتسوّق. التكرار الكثير والمستمر. تكون طبيعة الشكوك غير طبيعية ومبالغاً فيها. التفكير في الجانب الديني بغرابة. سيطرة أفكار العنف وحب تجميع الأشياء وامتلاكها. سيطرة الأفكار الجنسية والخيالية المختلفة.

ما يتعلق بالعادات والسلوكيات،

 ومن أبرزها ما يلي: كثرة التنظيف والغسيل. تجميع الأشياء. كثرة المراجعة والتدقيق بشكل اضطراري.

أمثلة على الوسواس يُقسّم الوسواس إلى قسمين مرتبطَين ببعضهما،

الأفكار القهرية

 كاستحواذ فكرةٍ معينةٍ على الشخص تسيطر على تفكيره ولا يستطيع التخلّص منها، والأفعال القسريّة وهي تنبع بالأغلب من الأفكار القهرية، وتعد نتيجة لها.

ومن الأمثلة على تلك الأفعال والأفكار:

الخوف من الجراثيم. الخوف من إيذاء النفس أو الآخرين. التفكير بأفكارٍ محرَّمةٍ أو غير مقبولةٍ اجتماعياً. الحاجة الملحّة لكون الأشياء مرتبةً بترتيبٍ وبطرقٍ معينة. القلق حول إغلاق الأبواب.

الوسواس الخاص بنظافة الجسم، وغسل اليدين، والاستحمام باستمرار. الترتيب بشكلٍ متناسقٍ، وإعادته إذا أخطأ الشخص في الخطوات. مظاهر الوسواس هناك عدة مظاهر سلوكيةٍ واجتماعيةٍ تظهر على المصاب بالوسواس القهريّ، وهذه المظاهر هي:

المظاهر السلوكيّة ومن الأمثلة على بعض العادات والسلوكيات للمصابين بالوسواس: تخزين المواد التي لا لزوم لها، كالصّحف القديمة، أو الأشياء التي لا حاجة لها. إعادة تكرار كلمةٍ أو جملةٍ معينةٍ. وجود طقوس معينةٍ للشخص في تعامله مع الأشياء أو المحيطين به.

التنظيف المنزليّ بطريقةٍ مبالغٍ فيها. تكرار غسل اليدين، أو الاستحمام بشكلٍ مبالغٍ فيه. إعادة ترتيب الأشياء بطريقةٍ خاصةٍ.

المظاهر الاجتماعيّة ومن الأمثلة على بعض المظاهر الاجتماعية التي تظهر على المصابين بالوسواس:

عدم رغبة المصاب بالوسواس القهريّ في مصافحة الآخرين أو أن يلمسه أحد.

 إظهار علامات الاضطراب أو القلق الشديد عندما لا تكون الأمور منظمةً بالشكل المناسب لها.

التحقق من الأمور عدة مراتٍ، ووجود الحاجة الدائمة للتأكد من الأمور وللشعور بالأمان. الالتزام بروتينٍ معينٍ، وعدم القدرة على الخروج عنه.

التأخر في تسليم العمل والقيام بالمهمات. تضييع الوقت بسبب الطقوس التي يقوم بها المريض بشكل دائم.

أسباب الوسواس

لم يستطع العلماء حتى الآن تحديد سببٍ واحدٍ ومباشرٍ للوسواس القهريّ، ولكن هناك مجموعةٌ من العوامل البيولوجيّة والبيئيّة التي قد تكون سبباً لهذا المرض وهي:

 أسباب بيولوجية

وتقسم الأسباب البيولوجية التي تؤدي للإصابة بالوسواس القهريّ إلى نوعين:

 الاستعداد الوراثي،

 فالوراثة أيضاً قد تلعب دوراً في الإصابة بهذا المرض، فالأولاد معرضون للإصابة بالوسواس بشكلٍ أكبر إن كان الآباء يعانون منه.

أسبابٌ لها علاقةٌ بالمخ:

حيث بينت دراساتٌ لصور الدماغ أنَّه قد يوجد اختلافٌ بين دماغ المصاب بالاضطراب الوسواسي القهري ودماغ الإنسان السليم؛ فقد يوجد نشاطٌ زائدٌ في أماكن معيَّنة من الدماغ، وخاصة الأماكن المسؤولة عن الانفعالات القوية.

أسباب بيئيّة

وللبيئة المحيطة بالفرد منذ طفولته دور كبير في حياته، ومن العوامل البيئية التي قد تكون سبباً في الوسواس القهريّ:

التعرّض للإساءة أو الاستغلال. المرض. التغير في البيئة المحيطة وطرق المعيشة. التعرض لصدمة نتيجة موت شخص قريب. تغيراتٌ ومشكلاتٌ في المدرسة أو مكان العمل. المشكلات في العلاقات مع المحيطين.

تشخيص الوسواس القهريّ

هناك العديد من الفحوصات الطبية والنفسية التي يقوم بها الأخصائي لتشخيص مرض الوسواس القهريّ، حيث يستبعد بها أي أمراض أخرى لها أعراض مشابهة لأعراض الوسواس القهريّ، ومن هذه الفحوصات:

الفحص الجسدي السريريّ. التحليلات المخبريّة. التقييم النفسي المباشر من قبل المختص.

============

وللحديث بقية 

basmetaml.com

hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوي سابق ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى
%d مدونون معجبون بهذه: