عزبة المناصب بالتربية والتعليم
أكتوبر 6, 2018
الاسرة والصحة النفسية
أكتوبر 6, 2018
Show all

نباتات واعشاب السعادة الزوجية

اعشاب ونباتات السعادة الزوجية

=========

من الأشياء الطبيعية التي وهبها الله للإنسان الأعشاب والنباتات وهى مفيدة وصحية للإنسان اذا احسن استخدامها واستعمالها دون إسراف وعلى الإنسان أن يكون على قدر من العلم والمعرفة بأهمية هذه النباتات والأعشاب وخاصة فى الأمور الصحية والبعد عن استخدام الكيماويات للعلاج .

ونذكر هنا العديد من الاصناف التى تساعد الإنسان على حياة طيبة بلا أمراض بإذن الله تعالى :

الزنجبيل

يستخدم الزنجبيل لزيادة القوة الجنسية لدى الرجل والمرأة وتحسين الرغبة الجنسية بينهما , فهو يعمل على زيادة الانتصاب , وهو محفز للشهوة الجنسية عند الجماع , وقد أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يعمل على زيادة مستوى هرمون التوستيرون الذكوري ويساعد على زيادة تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم بما في ذلك الأعضاء التناسلية وبالتالي فهو يعمل على الإثارة الجنسية نتيجة زيادة تدفق الدم في الجسم , مما يؤدي في النهاية إلى حدوث سعادة بين المتزوجين.

ويوجد بالزنجبيل عنصر الكبريت فهو يعد واحدا من بين 4 مركبات مسئولة عن القوة الجنسية , بالإضافة إلى أن الكبريت إذا انخفض في الجسم فيصبح الجلد والأعصاب ضعيفة ومن ثم تؤثر تأثيرا كبيرا على القدرات الجنسية.

الكرفس :

يعتبر الكرفس صديقا للمعدة والكليتين والجنس .

وقد أكدت الأبحاث الحديثة على فائدته فى ادرار البول وتسكين آلام الكلي والروماتيزم بالاضافة الى أنه مثير للناحية الجنسية وليس له أي تأثيرات ثانوية .

جوزة الطيب :

 فى أيام الفراعنة كانت تمثل مكونا أساسيا فى مركبات التحنيط أما اليوم فيقال بأنها تساعد فى اثارة الرغبة الجنسية لأنها تعمل على اثارة عصب الشم لاحتوائها على زيوت طيارة تمس الأعصاب .

الشمرة البرية :

 هى عشب يشاهد بكثرة فى بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط وتعطي الشمرة ثمارا يستخلص منها مادة تستعمل على نطاق واسع فى طب الأطفال لغسل العيون والبشرة المتقرحة وكذلك من أجل تحسين وظائف الأمعاء اضافة الى ذلك فقد تم استعمالها منذ قرون طويلة كدواء للعجز الجنسي والأبحاث الطبية أوضحت أنها مفيدة فى تقوية الجنس .

الفياغرة الأمريكية :

من أبرز الحشائش والنباتات العشبية المساعدة على تقوية وتنشيط المقدرة الجنسية وهي شجرة صغيرة شوكية تنمو في كندا ، وتستخدم أساساً في تخدير الآلام البدنية ، وخصوصاً آلام الأسنان ، لكنها تستعمل كذلك لمعالجة بعض حالات العجز الجنسي . 

الهرقلية :

 نبات ذو أوراق ضخمة تشبه فى شكلها طبعة قدم الدب على الأرض. ويعطي هذا النبات ثمرة تستعمل لأغراض طبية وجنسية .

الكمأة :

منشط جنسي لاحتوائها على مادة تعرف باسم ” فيروموس ” 

السبيرولين :

نبات مكسيكي عرف قديما على أنه مثير جنسيا وكشف الباحثون أنه يحتوي على مركب يسمي ” بروستاغلاندين ” الذي يدخل فى تركيب الحيوانات المنوية ومن هنا تبدو أهمية السبيرولين جنسيا .

القصعين :

نبات يمكن زراعته في أية حديقة أو داخل المنزل ويشبه ” المرمية ” .

تستخدم أوراقه ودهنه وبذوره ، واستخدامه المباشر يتعلق بعلاج مشاكل القدرة الجنسية عند الرجل وهو منتشر بكثرة بين الأمريكيين وعند معظم سكان العالم .

لسـان الغزال :

 نبات متسلق يعيش في جنوب أمريكا ، يتم استعمال أوراقـه فقـط اشتهر الهنود الحمر في أمريكا باستخدامه من أجل الإثارة الجنسية . 

الداميانا :

 شجيرة تزرع في الجنوب الأمريكي والمكسيك ، تستخدم أوراقها وسيقانها للحيوية العامة وخصوصاً لدى الرجال المتقدمين في السن (الكهول )

.
الصفصافة اللحائية السوداء :

 هي أحد أنواع شجر ” الويلو ” الموجودة في أمريكا لها فاعلية كبيرة في زيادة الرغبة والمقدرة التناسلية – الجنسية عند الرجل.

بذور الفجل

هذه البذور لديها قدرة كبيرة على تعافي القوة الجنسية لدى الرجال والنساء على حد سواء، كما أن لها دورًا فعالاً في زيادة الحيوانات المنوية وتنشيط حركتها.
وتلعب بذور الفجل دورًا غير مباشر لعلاج الضعف الجنسي، فهي تعالج حالات فقر الدم، وتعزز صحة الدورة الدموية التي بدورها تؤثر بشكل كبير في العلاقة الحميمية.

الفجل يحتوي على زيت طيار، وهو من المواد الثقيلة على المعدة الضعيفة، ولذلك ينصح الأطباء المصابين بضعف في جهازهم الهضمي أو من يعانون من مشاكل في الكبد بالاعتدال في تناوله.

وهناك عدة طرق لتحضير خلطة بذور الفجل، ومنها خلطه مع زيت الخروع، وحبة البركة والجنسنغ والعسل، ويتم تناول ملعقة يوميا من المزيج بحد أقصى 3 مرات.

ومن الطرق التقليدية أيضًا في تناولها، طحن بذور الفجل مع عصير البصل وعسل النحل، ثم وضعها على نار هادئة، ويتم تناول ملعقة يوميًا.

– التريبليوس.. “عشبة الحياة”
تسمى أيضا الزهرة المالطية وتعمل على زيادة هرمون “التيستوستيرون”، كما أنها مفيدة للغاية في بناء العضلات، وتنظم هذه العشبة إفراز هرمون الذكورة حتى إنها سميت “التيستوستيرون الطبيعي”، كما أنها تقلل من مشاكل الانتصاب عند الرجال.

وتحظى النبتة فائقة الفائدة بشعبية قوية بين لاعبي كمال الأجسام، حيث إنها تساعد في زيادة الكتلة العضلية، كما أنها آمنة ولا تترك أي مخلفات أو سموم في الجسم.
وتعتمد طريقة تناولها على الأساليب البسيطة والتقليدية للغاية، حيث يتم طحنها وتحويلها إلى مسحوق بعد التجفيف، ثم وضعها في الماء المغلي ويتم تناول مشروبها، كما أنها متوافرة على هيئة عقار يمكن تناوله بانتظام وتحت إشراف متخصصين.

-الجرجير
تحمل وريقات هذا النبات خصائص تحفز إنتاج الهرمونات الستيرويدية في الخصيتين، بالإضافة إلى زيادة إنتاج الخصيتين للحيوانات المنوية.

ويساعد الجرجير في علاج الاختلال في الوظائف الجنسية، ومنها عدم القدرة على الانتصاب أو العجز الجنسي، وضعف القذف، وقصور الغدد التناسليّة.

وتعمل خواص الجرجير على زيادة تدفق الدّم إلى المنطقة التناسلية، كما أنها من الناحية العصبية تحفز بعض المناطق من الشّهوة الجنسية في الجهاز العصبي.

ومن الناحية التناسلية فإن الجرجير يعمل على زيادة عدد الحيوانات المنوية، ويحسن أداء الغدد الذكرية وهو ما يعزز من فرص التّلقيح.

ولتناول الجرجير تأثير وقائي يحمي من الأضرار التي تتعرّض لها الخصيتان لدى مرضى السكري، حيث رصدت تحسن مستوى التستوستيرون وجودة السائل المنوي.

وينتشر هذا النبات بين المصريين كمنشط جنسي طبيعي، حيث يتناولونه بجوار الطعام وهو مورق وأخضر، أو يتم تقطيعه على السلطة.

-الجنسنج
أحد النباتات الجذرية وهناك أكثر من 11 نوعًا منه، ويشيع استخدامه في دول شرق آسيا، حيث يساعد في علاج المشاكل الجنسية لدى الرجال، ويساهم في زيادة النشوة الجنسية، ويعزز القدرة على انتصاب العضو الذكري.

عملت العديد من شركات الأدوية على تطوير النبات وتقديمه على هيئة كريم يمكن تطبيقه على القضيب قبل ساعة من العملية الحميمية، يساعد في علاج سرعة القذف.
يمكن تناول الجنسنج، مع الشاي، حيث يتم طحن الجذور المجففة ووضعها في الماء المغلي مع الشاي.

-موز الجنة

يختلف عن الموز العادي ولكنه من نفس الجنس النباتي، ويستخدم في أغراض الطهو، وظهر في البداية بأمريكا الشمالية، ويتميز موز الجنة بخواصه المحسنة للأداء الجنسي، وهذا لأنه غني بالبروميلاين، وتناول ثمرة واحدة منه قبل ساعات من العلاقة الحميمية بين الزوجين يحسن المزاج، ويزيد تدفق الأكسجين، ومع دعم من البروميلاين ستزيد الرغبة الجنسية.

-يوهيمبي

وهو لحاء شجرة تنمو في غرب إفريقيا، ويعمل على زيادة تدفق الدم في العضو الذكري، ويتم استخدامه في المستحضرات الطبية لهذا الغرض.
وتساعد مادة يوهيمبي على حل المشاكل الجنسية التي تسببها مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، كما أنه مفيد في حالات انخفاض ضغط الدم الانتصابي.

-نبات الكبوسين.. “أبو خنجر”
الكبوسين ويطلق عليه عربيًا “زهرة أبو خنجر”، وهو معروف منذ القدم في قدرته على زيادة الرغبة الجنسية، ويستعمل كثيرًا في بيرو بأمريكا الجنوبية، ويعرف بزهرة الحب.

يمكن تناوله عن طريق غلي ملعقة صغيرة من الكبوسين مدة 5 دقائق في كوب من الماء، كما يمكن خلط أوراق الزهرة مع الجوز وأحد الزيوت الطبيعية وضربه في الخلاط حتى يصبح مزيجًا متجانسًا، ثم تناول ملعقة يوميًا منه.

-عشبة السعاده(بعشبه جون)

هي علاج  طبيعي  مضاد للاكتئاب .

تتشابه هذه العشبة و الادويه  المضادة للاكتئاب  من حيث  المفعول  الا انها اقل منها توليدا للاثار الجانبيه

اظهرت  الدراسات الالمانية ان 70 بالمئة من المصابين  بالاكتئاب البسيط و المتوسط الحدة تحسنت  حالتهم  و تلاشت لديهم  اعراض الاكتئاب و اضطراب  النوم  و الام الراس  و التعب .

بالنسبه لاثارها  الجانبيه فهي قليله  جدا  مقارنه  بالاثار الجانبيه  لاي  دواء مضاد للاكتئاب .

اما  عن  ايجابيات استعمالها  بدل  الادويه  فهي لا تسبب  الادمان .

ولا تتسبب بأي عوارض عند الانقطاع عن  تناولها .

تساعد على النوم.

لا تؤثر على الطاقه  الجنسيه  كما تفعل ادويه  المخصصه  للاكتئاب.

تزيد  في  نسبه النشاط في  النهار .

===========

أعشاب ونباتات بسمة امل 

hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوي سابق ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى
%d مدونون معجبون بهذه: