كيفية الصوم في رمضان
مايو 27, 2018
سماحة الإسلام  وأصحاب الأعذار
مايو 27, 2018
Show all

كيفية صوم المسلم فى رمضان

كيفية صوم المسلم فى رمضان

 

هل الصوم هو الامتناع عن الاكل والشرب فقط ام ماذا ؟

الصوم من أركان الإسلام التي فرضها الله تعالى على المسلمين ، و هو له معانٍ و أهدافٍ سامية ، فلا نصوم بهدف التجويع أو الحرمان ، و حاشا لله سبحانه و تعالى أن يحرم عباده من نعمه كالطعام و الشراب ، و إنما يعلمنا الله في الصوم القوة على تحمّل الجوع ، و الشعور بالآخرين من الفقراء والمحتاجين ، يربي فينا الصبر و التحمل على مشاق الحياة ، يدعونا للجوء إليه و الفرار إليه عند الشدة و عند الرخاء . ندعوه ونتوسل إليه طالبين الرحمة و المغفرة . فجعل سبحانه وتعالى أيام شهر رمضان أيام مباركة ، تدعوه بقلبٍ يرجو الرحمة فيرحمك و يغفر لك سبحانه وتعالى .
ولا يكتفي صوم المسلم بامتناعه عن الطعام و الشراب فقط ، بل يجب أن يصون نفسه و يصون لسانه عن الكذب ، و التفوّه بالكلام البذيء و الكلام الفاحش ، فلا يجوز صيامه و هو يشتم هذا و يسب ذاك ، و لا يجوز صيامه و هو يشاهد المحرمات ، ويستمع إليها ، فصيامه يجب أن يكون متكاملاً ، قلباً و قالباً ، يصوم صوم الطعام والشراب ، و يصوم عن المحرمات فلا يسرق و لا يكذب و لا يشتم ، و لا يرى ماحرم الله ولا يستمع للأغاني و ما لا يحب الله في شهره الكريم .

فهو صيام لكل الجسد والبدن ، وفي ذلك تربيةُ جميلةُ للنفس والروح و الجسد ، بالابتعاد عن كل ما حرم الله و ما لايحبه ، و التقرّب لله تعالى بكل ما يحب . فيداوم على صلاته ، و يُكثر منها ، يدعو الله في جميع أوقاته ، يتلو كتابه ( القرآن الكريم ) ، يقرأه و يتدبر معانيه ، و يعمل به . يحرص على صلة رحمه ، وزيارة أقاربه ، و التصدق بما يقدر عليه من مالٍ أو من ملابس أو من طعامٍ .

كما أنّ الله تعالى أعدَّ الثواب العظيم للمسلم الصائم في الدنيا من “توفيق و تيسير في حياته ” ، و في الآخرة من جزاءٍ كبيرٍ و هو ” الجنة ”

. كما و خصص الله تعالى للمسلم باباً يدخل منه الصائمون فقط ، أسماه

( الريّان ) .

 جزاءً له على صبره على تحمّل الجوع وترك الطعام و الشراب و سائر الأعمال الغير محببة له سبحانه ، والصبر على تربية نفسه على حب الله تعالى و التضحية في سبيل مرضاته ، لنيل الثواب الأكبر في الآخرة ، وهو رضاه سبحانه و تعالى ودخول جنته خالداً مخلداً فيها .

فعن سهل بن سعد رضي الله عنه عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال :

 ” إن في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل مِنه أحدٌ غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحدٌ ” .

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

=============

حسن رزق

hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوي سابق ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: