تدليل الأطفال ومشاكله السلوكية
مايو 27, 2018
المنهج وسوء التطبيق
مايو 27, 2018
Show all

الاضطرابات السلوكية وكيفية الحكم عليها

الاضطرابات السلوكية

وكيفية الحكم عليها

========

من خلال تصفحى واطلاعى على كتب علم النفس بمكتبتي الخاصة وخاصة الصحة النفسية قرأت كتاب شيق وممتع عن الاضطراب السلوكى للدكتورة ماجدة السيد عبيد -أستاذ علم النفس -واحببت ان اكتب هذا المقال عن الاضطراب السلوكى ومن له الحق فى اطلاق ومعرفة هذا الاضطراب والسلوك الشاذ مجتمعيا هل الاخصائيين ام اطباء علم النفس ؟

وسوف اعرض واعرف هذا المرض باسلوب مبسط ليتعرف العامة واولياء الامور والمعلمين عن هذه المشكلة التى يعانى منها الكثير من ابنائنا وخاصة فى المراحل المبكرة من العمر والتى لها تاثير كبير فى مشوار الحياة فيما بعد — نتابع

اختلف العلماء فى تحديد مسمى معين للاضطراب السلوكى ومن هنا تتنوع مسميات الاضطراب السلوكى بين من يسميه الاضطراب الانفعالى او الاعاقة الانفعالية او الجنوح او السلوك الشاذ او سوء التكيف الاجتماعى او مرض عقلى او اعاقة انفعالية او اعاقة اجتماعية او اضطراب سلوكى وانفعالى وهو اقرب المسميات والتعريفات لهذا السلوك الشاذ الغير طبيعى

وبالرغم من هذه المسميات المتنوعة فاننا نجد ان الاضطراب السلوكى يعبر عن اشكال السلوك الانفعالى الغير مألوف او غير العادى مما يحتاج الى تربية خاصة .

ومما سبق يمكن ان نوضح مفهوم ومعنى الاضطراب السلوكى فهو :

ابتعاد سلوك الفرد وشذوذه عن السلوك العام المتفق عليه ويتسم بالحدة والشدة فى تكراره فهو سلوك اضطرابى انفعالى غير متوافق مع المعايير السلوكية المتعارف عليها بالمجتمع .

ومن هنا نجد ان الشخص المضطرب انفعاليا وسلوكيا يجد صعوبة فى التوافق مع ذاته ومع الاخرين ويظهر ذلك على شكل سلوك غير مرغوب فيه بصورة متكررة ومستمرة وهذا ما يتطلب تقديد خدمات نفسية وتربوية مناسبة له

مظاهر الاضطراب النفسى

=======

وغالباما نجد الطفل المضطرب انفعاليا فاشل اجتماعيا لاختلاف سلوكه عن السلوك السائد بالمجتمع الذى يعيش فيه اى ان السلوك المضطرب هو سلوك غير مقبول اجتماعيا ولابد ان نضع فى الاعتبار عند دراسة السلوك الشاذ عامل السن والبيئة والجنس والوضع الاجتماعى والظروف المحيطة المصاحبة لهذا السلوك الشاذ الذى يترتب عليه اثارا اجتماعية ونفسية على صاحبه وعلى المجتمع الذى يعيش فيه

ولاننسى ان من يحكم على هذا السلوك الغير طبيعى هم من يعيشون مع الطفل من كبار السن والمحيطين به ومن هنا كان للتدخل التربوى والنفسى واحيانا الطبى له دور كبير فى تعديل هذا السلوك وثلاشى اثاره الجنبية على صاحبه وعلى المجتمع الذى يعيش فيه .

وبالرغم من التعريفات السابقة والتباين الواضح فى سلوك الطفل او الفرد الشاذ الا انه لاينبغى ان نحدد الشخص بانه مضطرب نفسيا من قبل الاخصائيين ولكن الوحيد القادر والمعترف به لتحديد هذا الاضطراب فى الدول المتحضرة هم اطباء الطب النفسى لما لهم من خبرة وباع طويل فى الممارسة المهنية للطب النفسى .

وعلى ماسبق يمكن ان نحدد مفهوم عام للاضطراب السلوكى والانفعالى على انه :

§  انحراف سلوكى عن المعايير الاجتماعية المتعارف عليها

§  تكرار السلوك باستمرار ومدته ودرجته

§  اختلاف الحكم على السلوك باختلاف المجتمعات والثقافات

وهذا التعريف هو اشمل التعريفات السابقة فهو ينص على :

ان الاضطراب السلوكى هو اضطراب نفسي

 يتضح عندما يسلك الفرد سلوكا منحرفا بصورة واضحة عن السلوك العام المتعارف عليه بالمجتمع ومع تكرار هذا السلوك باستمرار وامكانية ملاحظته والحكم عليه من كبار السن والراشدين ممن لهم علاقة بالفرد صاحب هذا السلوك الشاذ .

==========

حسن رزق

hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوي سابق ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: