مبادئ التخطيط المبرمج للأطفال المعاقين القابلين للتعلم
مايو 27, 2018
مسائل فقهية في الاعاقة
مايو 27, 2018
Show all

اختلاف المناهج وتنوعها

مبادئ التخطيط المبرمج للأطفال

المعاقين القابلين للتعلم

اختلاف المناهج وتنوعها

========

الى كل الاباء و المهتمين برعاية وتربية وتعليم الاطفال ذوى الاعاقة القابلين للتعلم

تحدثنا من قبل عن إعاقات التعلم والأسباب المؤدية إليها وذكرنا أن هذه الأسباب والإعاقات تجعل من الطفل المصاب بها غير عادى ويحتاج إلى تدخل علاجي تربوي ونفسي وذكرنا كذلك أن المعلم الذي يعمل مع أطفال معاقين صالحين للتعلم يجد نفسه يقوم بالعمل مع أطفال يكشفون عن عيوب تعليمية غير عادية لا يمكن تفسيرها بالمشاكل البصرية أو السمعية الحادة وهم دون مستوى الذكاء المتوسط ويفتقرون إلى فرصة التعليم فماذا يمكن أن يقال عن هؤلاء الأطفال ؟

واليوم نتابع العنصر الثاني من مبادئ التخطيط المبرمج للأطفال القابلين للتعلم وهو :

= عدم وجود منهج وحيد صحيح لتطبيقه على الأطفال القابلين للتعلم.

بمعنى وجود اختلاف بين المعلمين في تطبيقاتهم لفلسفة التعلم المكتوبة والمتبعة في منطقة ما فنجد الفيصل في معظم الحالات هو مجموعة من كتب القراءة المنشورة مع وجود تأثير لها لكثير من الأطفال الناجحين في استخدام هذه الوسائل

اى أن وجود منهج ألف ومنهج باء نجد إن منهج ألف أكثر فاعلية لثمانين في المائة من الأطفال اللذين تعلموا بهذه الطريقة بينما نجد المنهج باء أكثر فاعلية لخمسة وثمانون من الأطفال اللذين تعلموا به

وربما هناك مناهج أخرى نجدها أكثر فاعلية لمن تعلموا بها وبمعنى آخر أن هناك مناهج تصلح مع فئة ولا تصلح مع فئة أخرى

وهذا التنوع في المناهج يتوقف على الطريقة المنفذه به المنهج ومدى صلاحيته للمتعلمين من الأطفال

وفى بعض الأحيان نجد المعلم يستخدم منهجا تعليميا مختلفا اختلافا جوهريا قائما على أساس من الملاحظة الدقيقة للطفل وكيف يتعلم بشكل اكبر وأكثر فاعلية وهذا يدل على المرونة التي يجب أن تستخدم في التعليم بالرغم من صعوبتها على المعلم من حيث المتابعة والتدقيق .

ومن هنا نرى إن المناهج تختلف حسب إعاقة الطفل فالطفل الأصم لا يستخدم السمع على انه وسيلة تعلم رئيسية في إطار تعليم المهارات اللفظية وكذلك هناك من الأطفال من لا يسمعون الألفاظ بشكل جيد ويكون غير قادر على التميز بين مجموعة من الوحدات الصوتية

وهناك الطفل الذي يتمتع بحدة البصر ولكنه لا يستطيع أن يميز بين مجموعة من الحروف بدقة ومن ثم لا يحسن التعامل مع المنهج القائم على التمييز البصري .

ومما سبق نستطيع القول إن فكرة المنهج الواحد في إعاقات التعلم تعد انتهاكا للذوق العام وهى نتيجة لانعدام الفهم لخصائص هؤلاء الطلاب ولكن يجب وجود تنوع في المناهج وتجربتها ومتابعة نتائجها طبقا للظروف البيئية والثقافية والاجتماعية والنفسية للطلاب.

============

للحديث بقية

hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوي سابق ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى

1 Comment

  1. يقول link 188bet:

    wonderful put up, very informative. I’m wondering why the other experts
    of this sector do not realize this. You must proceed your writing.
    I’m confident, you’ve a great readers’ base already! http://forum.muleroi.com/redirect/?url=http://www.betfortuna1.com/188bet

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: