السلوك الجنسى في الإسلام
يونيو 1, 2018
التنمية المهنية لذوى الاحتياجات الخاصة
يونيو 1, 2018
Show all

اسر ذوي الاعاقة و تعليم ابنائهم

اسر ذوي الاعاقة و تعليم ابنائهم

====== 

تعليم الابناء ذوى الاعاقة تجد صعوبات للاسرة

والهدف  من دراسة الصعوبات التي تواجه أسر ذوي الإعاقة في تعليم ابنائهم حيث ان ذلك سيساهم في تقصي تلك العقبات والمشكلات التي تعترضهم وتحول دون مشاركتهم المشاركة الفعالة في تقديم الخدمات المناسبة له وتكمن اهمية هذه الدراسة في اهمية الموضوع نفسه فمعرفة تلك الصعوبات تجعل المجتمع اكثر تفاعلا مع قضية الاعاقة كما ان ابرازها سوف يفيد صناع القرار واصحاب رؤوس الاموال في اتخاذ القرارات المناسبة فيما يعود بالنفع على هؤلاء المعوقين والتصدي لهذه القضايا التي يعاني منها المجتمع

الاسرة وإلاعاقة

تتباين ردود الاسرة تباينا واضحا تجاه وجود مولود جديد من ذوي الاعاقة وقد توصل العلماء والباحثون والمهتمون بشؤون الاعاقة إلى ان هناك مراحل معينة تمر بها الاسرة عند اكتشاف ان ابنهم يعاني اي إضطراب كان  ومن اهم تلك المراحل ما يلي:

إن الاسرة تمر بالمراحل التالية: – الاحتجاج – فقدان الامل – الانسحاب  – الصدمة

– الرفض – الشعور بالذنب– الشعور بالمرارة– التكيف

المعضلات التي تواجه الاسرة:

تواجه الاسرة في عالم الاعاقة مجموعة كبيرة من المشكلات او المعضلات ويمكن تصنيف تلك الى مجموعة من الاصناف من اهمها:

المعضلات الصحية

التشخيص والعلاج

مشكلة التشخيص والعلاج تعد من اهم الصعوبات التي تواجه الاسرة حيث تفتقد الاسرة الى مراكز متخصصة في تشخيص الاعاقات ومقاييسها وعلاجها وبالاخص الاعاقات الغامضة مثل التوحد فقد اشار الفوزان الى ان صعوبة تشخيص التوحد واكد ان “التشخيص الحقيقي يجب ان يتم بواسطة خبراء ولديهم الخبرة الكافية بالتعرف والتمييز بين الطفل العادي وغير العادي كما ان التشخيص يحتاج الى “فريق كامل من مختلف التخصصات للقيام بتقييم شامل للجوانب المختلفة لدى الطفل مثل القدرة العقلية والملاحظة والمتابعة الطويلة للطفل وتققيم التاريخ الطبي للطفل وغيرها”

المعضلات الاجتماعية:

الأسرة التي يوجد فيها شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة تواجه عدد من المشكلات الاجتماعية من اهمها نظرة العائلة و الأقارب والجيران والأصدقاء والكوادر البشرية العاملة معها وكذلك المجتمع” فيصعب التعايش مع ذوي الاعاقة حيث اشار القريوتي وآخرون الى ان نشاطات الاسرة تتأثر كما انها تتردد في التخطيط والتفكير في قضاء الإجازات او القيام بالزيارات او حضور الاحتفالات، وتحتاج الاسرة هنا إلى إعادة النظر في انشطة الاسرة في ظل وجود فرد معوق

المعضلات التعليمية:

التعليم حق من حقوق المواطن في المملكة العربية السعودية حيث نصت سياسة التعليم فيها الى هذا الحق وبصراحة تامة وليس هناك فرق بين الطلاب  سواء من ذوي الاحتياجات الخاصة  او غيرهم ولهذا فالتعليم يعد من اخطر المشكلات التي تواجة ذوي الاعاقة واسرهم  سواء في قلة المراكز الحكومية المتخصصة لتعليمهم او المناهج اوالكوادر المدربة والمؤهلة للتعامل مع  ذوي الاعاقة وحتى في برامج الدمج التي تطبق في المدارس فلا زالت تعاني من عدم وضوح الرؤية بشكل يجعل امر الدمج واقع ملموس فالمدارس لم تهيء للدمج الشامـــل او الـــجزئي حـــتى الآن. وعلى المستوى الجامعي فلازالت تجربة الدمج في بداياتها فقد قبلت حالات في بعض الجامعات السعودية.مثل جامعة الملك سعود والتي سجلت سبقا في احتضان ذوي اضطرابات التوحد مثل الطالب أحمد المكينزي..

المعضلات التوعوية:

هناك مشكلات توعوية تواجه اسر ذوي الاعاقة فلازالت الابحاث والدراسات تشتكي من قلة الوعي لدى كافة شرائح المجتمع عن معرفة وتقبل الطفل المعاق كما ان المجتمع ينظر الى بعض االاطفال المعاقين على انهم اصحاء فقط من منظرهم وشكلهم العام وهذه النظرة نتيجة لقلة الوعي عن هذه الحالات في المجتمع ومن اهم تلك الابحاث والدراسات ما قامت به الباحثة الدكتورة حصة الفايز في بحثها الموسوم ” اتجاهات معلمات رياض الاطفال نحو دمج الاطفال ذوي الاجتياجات الخاصة مع العاديين في مؤسسات رياض الاطفال”.

المعضلات  الاقتصادية:

المتعارف عليه “إن وجود معوق في الاسرة يستنزف مواردها المالية من خلال التكاليف الباهضة التي يدفعها للتعليم و للعلاج الطبي او الجراحة او الادوات والمعينات المساعدة او بسبب تكاليف جلسات التدريب مما قد يترتب عليه ضغوط تثقل كاهل الاسرة وبخاصة إذا احتاج المعوق إلى مرافق أثناء فترة إقامته في المستشفى او الى مراجعة العيادات او مراكز التأهيل والتدريب والعلاج، وغالبا ما تقوم بهذا الدور الام ، فإذا كانت الام موظفة فإنها قد تستقيل من عملها من أجل متابعة ولدها، مما قد يؤثر على ميزانية الاسرة

المعضلات النفسية:

يعد وجود طفل من ذوي الاعاقة في الاسرة عامل اساس في  الضغوط نفسية والعاطفية كما  ” قد يساهم في إضعاف الروابط الاسرية وبخاصة الوالدين، وفي كثير من الحالات لا يتحمل الاب الوضع فيهرب من البيت، او الانفصال عن زوجته، او الادمان على الكحول او المخدرات او قد يحدث الطلاق بين الزوجين ويحمل كل طرف الاخرمسئولية حدوث الاعاقة”

المعضلات التدريبية

يعد التدريب النصف الاخر من العملية التربوية فالعلم بالاعاقة مهم ولكن علم بلا تدريب لايمكن ان يحقق الثمار المرجوة وقد اثبت المؤتمر الدولي الاول للتوحد الذي عقد في الكويت قبل حوالي عقد من الزمن أي في عام 2000مـ أهمية العلم وارتباطه بالتدريب حيث قال ثيوبيترز”إن تعلم وفهم ما يوجد في الكتب هو شيء مهم ولكن الكتب لاتخبرنا الا نصف الموضوع وارتباط العلم بالتدريب من الامور المحبذة في التشريعات السماوية.وهناك ضعف في تدريب الاسر وتوجيهم خاصة تدريب الوالدين سواء في البيت او في المجتمع في كيفية التعامل مع الطفل.

المعضلات الحقوقية

حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة كفلتها لهم القوانين والأنظمة والتشريعات الدولية والعربية والمحلية وما نحتاجه هو تفعيل تلك الانظمة وتطبيقها على ارض الواقع فلا تنفع قوانين او تشريعات لاتطبق من مبدأ قوله تعالى

” ياايها الذين آمنوا لم تقولون مالاتفعلون” 

========

وللحديث بقية

hassan rzk
hassan rzk
خبير ومستشار تربوي سابق ومدير وصاحب موقع بسمة امل العائلى

3 Comments

  1. يقول link 188bet:

    What’s up i am kavin, its my first time to commenting anywhere, when i read this post i thought i could
    also create comment due to this brilliant article. http://www.betfortuna1.com/188bet

  2. يقول link 188bet:

    What’s up i am kavin, its my first time to commenting anywhere, when i read this post i thought i could also create comment due to this brilliant article. http://www.betfortuna1.com/188bet

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: